أخبار مهمةسورية

57.7 نسبة السوريات العاملات في الشارع


رأى تقرير محلي أن الجهود التي تقوم بها الحكومة وبرامج الأمم المتحدة للتخفيف من التأثيرات السلبية للأزمة لا تزال قاصرة بسبب الحجم الكبير والمتزايد للاحتياجات، إضافة إلى انتهاج بعض الدول الغربية والإقليمية سياسة محاربة الشعب السوري والضغط عليه وعلى حقوقه بفرض حزمة متتالية من التدابير الاقتصادية الانفرادية خارج إطار الشرعية الدولية.

وأكد التقرير الذي نشره مركز مداد للأبحاث والدراسات حول تأثير الأزمة على المرأة أن معدلات البطالة ارتفعت من 15 بالمئة في عام 2010 إلى 57,7 بالمئة خلال الأزمة منها 76 بالمئة طالت الشباب.

وأشار التقرير إلى ارتفاع معدل النساء اللواتي يعملن في القطاع غير المنظم، موضحاً أن هناك بعض النساء النازحات والفقيرات والمعيلات للأسر في أنواع بيع صغيرة في الشوارع والأسواق العامة.

  • وأكد التقرير أن الحاجة إلى المال اضطرت بعض النساء للعمل في أعمال غير أخلاقية ولا قانونية كالتسول والدعارة اللذان زاد انتشارهما.


الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق