أخبار مهمةسورية

هجوم بريطانيا نفذه اسلاميون متشددون


رجحت وزيرة الداخلية البريطانية أمبر رود، اليوم الأحد، إن المهاجمين الذين قتلوا سبعة أشخاص وأصابوا ثمانية وأربعين أخرين بجروح في وسط لندن مساء أمس من المرجح أن يكونوا “إرهابيين إسلاميين متطرفين”.

وقالت رود لتلفزيون “آي تي ​​في” أنه “كما قالت رئيسة الوزراء، نحن واثقون من كونهم إرهابيين إسلاميين متطرفين، ونحن بحاجة إلى معرفة المزيد عن مكان هذا التطرف”.

ورفضت رود التعليق على ما إذا كان مرتكبو الهجوم معروفين للسلطات من قبل، مشيرة إلى أن التحقيقات جارية “لكي نصل إلى المزيد من المعلومات عن المهاجمين الثلاثة”.

وتابعت رود قائلة “لا يبدو أن هناك صلة بين مهاجمي لندن وبين منفذ التفجير الانتحاري، الذي وقع في مانشستر يوم 22 أيار/ مايو، والذي أسفر عن مصرع 22 شخصا في حفلة موسيقية”.

وأضافت “نعتقد أنه من غير المحتمل أن يكون هناك رابط، ولكننا لا يمكن أن نستبعد هذا الاحتمال تماما في الوقت الراهن”.

وقالت رود إن مستوى التهديد الإرهابي البريطاني الذي يعد حاليا “شديد”، لم يتم رفعه إلى مستوى “حرج” بعد الهجمات، لأن السلطات تعتقد “أن لديها معلومات عن المنفذين الرئيسيين”.

ووقع اعتداء دهس بسيارة بيضاء رصدتها الشرطة البريطانية، مساء أمس السبت، فيما خرج المسلحون الثلاثة بالتزامن مع السيارة؛ لطعن الناس بالقرب من متجر للتسوق، مما أسفر عن مقتل 7 أشخاص، وإصابة 48 آخرين، بحسب الشرطة.

وتأتي الاعتداءات عقب هجوم دامِ شهدته مدينة مانشستر البريطانية في 22 أيار/مايو الماضي، أسفر عن مقتل 22 شخصا وجرح عشرات آخرين، كانوا يحضرون حفلا غنائيا في “مانشستر أريانا”.


الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق