أخبار مهمةسورية

الجيش يقضي على مجموعة إرهابية في درعا البلد ويدمر بؤراً للإرهابيين بريفي إدلب وحماة.. الطيران الحربي السوري يدمر أوكارا وتجمعات لتنظيم “داعش” الإرهابي في دير الزور وريف حمص


55

دمر الطيران الحربي السوري مقرات وآليات للتنظيمات التكفيرية بريف حلب، بينما تواصل وحدات الجيش والقوات والمسلحة ملاحقتها لفلول الإرهابيين والقضاء على أعداد كبيرة منهم وتدمير أوكارهم في عدد من المحافظات. ففي درعا دمرت وحدات الجيش سيارات وتجمعات لإرهابيي “جبهة النصرة” والمجموعات التكفيرية المرتبطة بكيان العدو الإسرائيلي، في وقت دمرت فيه وحدات الجيش العاملة بريفي حماة وإدلب مقرات وتجمعات لإرهابيي “جيش الفتح” و”جيش النصر”، كما نفذت وحدة من الجيش والقوات المسلحة صباح اليوم عملية على مواقع لتنظيم “داعش” الإرهابي في قرية القصر شمال شرق مدينة السويداء بنحو 53 كم.

وفي التفاصيل.. دمرت وحدات الجيش والقوات المسلحة العاملة في درعا سيارات وتجمعات لإرهابيي “جبهة النصرة” والمجموعات التكفيرية المرتبطة بكيان العدو الإسرائيلي.

وذكر مصدر عسكري في تصريح لـ سانا أن وحدة من الجيش نفذت عمليات نوعية خلال الساعات الماضية في منطقة درعا البلد أسفرت عن “القضاء على كامل أفراد مجموعة إرهابية على طريق السد وتدمير سيارة شمال وادي الزيدي”.

وأشار المصدر العسكري إلى أن عمليات الجيش ضد أوكار إرهابيي “جبهة النصرة” والتنظيمات التكفيرية في بلدة الكرك الشرقي أدت إلى “تدمير وكر وسيارة محملة بأسلحة وذخيرة”.

ودمرت وحدات من الجيش أمس مقرا لإرهابيي “جبهة النصرة” وسيارة بما فيها من أسلحة وذخيرة في ساحة بصرى بدرعا المحطة وقضت على مجموعة إرهابية بكامل أفرادها في بلدة الشيخ مسكين شمال مدينة درعا بنحو 22 كم.

إلى ذلك أقرت التنظيمات الإرهابية على صفحاتها في مواقع التواصل الاجتماعي بمقتل عدد من أفرادها من بينهم نادر أحمد الناصر وأحمد محمد السعدي متأثرين بإصابتهما في مشافي الأردن.

الطيران الحربي السوري يدمر مقرات وآليات للتنظيمات الإرهابية في ريف حلب

ونفذ سلاح الجو في الجيش العربي السوري غارات مكثفة على أوكار ومحاور تحرك ارهابيي تنظيم داعش وغيره من التنظيمات التكفيرية المرتبطة بنظامي اردوغان وآل سعود في ريف حلب.

وأفاد مصدر عسكري أن ” سلاح الجو في الجيش العربي السوري نفذ طلعات جوية على أوكار وتجمعات إرهابيي تنظيم داعش في بزاعة وتادف والباب وعين الجحش وعران والمفلسة” بريف حلب الشرقي.

وأكد المصدر أن الطلعات الجوية “أسفرت عن تدمير آليات ومقرات وأسلحة ثقيلة ومتوسطة لإرهابيي التنظيم التكفيري”.

وأشار المصدر إلى أن الطيران الحربي “دمر معدات حربية وآليات مزودة برشاشات للتنظيمات الإرهابية في قرية كفر حمرة” بريف حلب الشمالي الغربي.

وكانت وحدات من الجيش دمرت أمس 3 آليات مزودة برشاشات لإرهابيي “داعش” في قرية الصبيحية و4 آليات وعددا من الأوكار والبؤر والتجمعات بما فيها من اسلحة وذخيرة لإرهابيي “جبهة النصرة” والتنظيمات التكفيرية المنضوية تحت زعامتها في قرية الشيخ لطفي ومنطقة الراشدين 4 في حلب.

سلاح الجو السوري يوقع العديد من إرهابيي “داعش” قتلى ويدمر أوكارهم وتحصيناتهم في دير الزور

في دير الزور نفذ سلاح الجو في الجيش العربي السوري سلسلة غارات جوية على أماكن تواجد إرهابيين من تنظيم “داعش” ودمر تجمعات وتحصينات لهم وقضى على العديد منهم.

وأكد مصدر عسكري أن “سلاح الجو في الجيش العربي السوري أردى العديد من إرهابيي (داعش) قتلى واصاب آخرين ودمر تحصيناتهم وأسلحة وذخيرة كانت بحوزتهم إثر سلسلة غارات جوية شنها عليهم في الجبعة وقرية الجنينية بدير الزور”.

وأضاف المصدر: إن سلاح الجو وبعد عمليات المتابعة والرصد الدقيقة “أوقع قتلى ومصابين في صفوف /داعش/ ودمر تحصيناتهم وأسلحتهم في قرية البغيلية” بالريف الغربي للمحافظة والتي تعرض أهلها في السادس عشر من الشهر الجاري لمجزرة مروعة ارتكبها إرهابيو التنظيم بحقهم وراح ضحيتها نحو 300 مواطن معظمهم من الشيوخ والنساء والأطفال واختطفوا عشرات آخرين إلى جهة مجهولة.

وتأكد وفقاً للمصدر العسكري “مقتل وإصابة العديد من إرهابيي التنظيم التكفيري وتكبيدهم خسائر بالذخيرة والعتاد خلال عدة طلعات نفذها سلاح الجو في حيي العمال والصناعة وفي قرية الجفرة وحاوي خريطة وزرير ومحيط قرية عياش” الواقعة إلى الغرب من دير الزور بنحو 12 كم.

ولفت المصدر إلى أن الضربات الجوية طالت تجمعات إرهابيي “داعش” وأسفرت عن “مقتل وإصابة عدد منهم وتدمير تحصيناتهم وأدوات إجرامهم في قرية محيمدة” التابعة لناحية كسرة بالريف الشمالي الغربي للمحافظة.

وأمس الأول دمر سلاح الجو السوري عدة آليات لإرهابيي “داعش” مزودة برشاشات ثقيلة ومتوسطة في قرية عياش في حين وجهت وحدات الجيش العاملة في دير الزور ضربات مكثفة على محاور تحركهم في محيط المطار أسفرت عن تكبيدهم خسائر بالافراد والعتاد.

وحدات من الجيش تدمر أوكارا وتجمعات لتنظيم “داعش” الإرهابي في ريف حمص

وكبدت وحدات من الجيش والقوات المسلحة إرهابيي تنظيم “داعش” المدرج على لائحة الإرهاب الدولية خسائر بالأفراد والعتاد خلال ضربات على أوكارهم وتجمعاتهم في ريف حمص.

وقال مصدر عسكري.. إن وحدات من الجيش والقوات المسلحة “أوقعت خسائر في صفوف إرهابيي التنظيم التكفيري ودمرت عددا من آلياته شمال المقالع وشمال وادي القداحات في منطقة البيارات وفي سفوح جبل الهيال وقرب مثلث تدمر وجنوب تدمر” بريف حمص الشرقي.

وأضاف المصدر.. إن وحدات من الجيش والقوات المسلحة “دمرت أوكارا وآليات بعضها مزود برشاشات ثقيلة في تلول السود وطار الخروبة وجب الرميلة ومنطار الرميلة على اتجاه مهين القريتين” بالريف الجنوبي الشرقي.

وأفاد المصدر بأن وحدة من الجيش والقوات المسلحة “وجهت ضربات مركزة على أوكار ومحاور تحرك إرهابيي تنظيم “داعش” في قرية رحوم ” شرقي مدينة حمص بنحو 105 كم على الحدود الإدارية مع محافظة الرقة ” أسفرت عن تدمير بيك آب مركب عليها رشاش ثقيل ومقتل عدد من الإرهابيين وتدمير عتادهم وأسلحتهم”.

وأكد المصدر أن “سلاح الجو في الجيش العربي السوري نفذ عدة طلعات جوية وجه خلالها رمايات نارية مركزة على أوكار وتجمعات الإرهابيين أسفرت عن القضاء على عدد منهم وتدمير ما بحوزتهم من ذخيرة وعتاد حربي في قرية تيرمعلة ومحيط مدينة تلبيسة” بالريف الشمالي للمحافظة.

وأضاف: إن “طلعات سلاح الجو في الريف الشرقي للمحافظة أسفرت عن إيقاع العديد من إرهابيي (داعش) قتلى ومصابين وتدمير أوكار ومقرات وأسلحة لهم في قرية جباب حمد” التابعة لناحية الفرقلس وقرى “الشنداخية الشمالية والمشيرفة قبلية والدرويشية” بمنطقة المخرم.

وكانت وحدة من الجيش بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية وسعت نطاق السيطرة باتجاه مدينة القريتين عبر إحكام السيطرة على عدد من التلال والمرتفعات الحاكمة من ضمنها ثنية راشد وقطع طريق إمداد إرهابيي تنظيم “داعش” من محسة إلى القريتين بالريف الجنوبي الشرقي.

وحدات من الجيش تدمر مقرات وتجمعات لإرهابيي “جيش الفتح” و”جيش النصر” في ريف حماة وإدلب

دمرت وحدات من الجيش والقوات المسلحة مقرات وتجمعات لإرهابيي “جيش الفتح” و “جيش النصر” خلال حربها المتواصلة على الإرهاب التكفيري بريف حماة وإدلب.

ففي إدلب أشار مصدر ميداني في تصريح لمراسل سانا إلى أن وحدة من الجيش قضت في عملية نوعية على أكثر من 20 إرهابيا بينهم المدعو “الشيخ غالي” متزعم مجموعة إرهابية في “جيش الفتح” ببلدة حزانو الواقعة على طريق باب الهوى المنفذ الحدودي مع تركيا المؤدي إلى أنطاكية.

ولفت المصدر إلى مقتل ما يسمى “أميرا” في “حركة أحرار الشام الإسلامية” حسن بعربو في قرية كفرعويد غرب مدينة معرة النعمان بنحو 20 كم.

وبين المصدر الميداني ان وحدات من الجيش وجهت رمايات نارية مكثفة الى تجمعات للتنظيمات التكفيرية في منطقة أريحا بجبل الزاوية أسفرت عن تدمير مقر للإرهابيين في قرية كنصفرة ووكر لما يسمى “جيش النصر” الإرهابي في قرية الموزرة.

وكانت التنظيمات الإرهابية أقرت أمس في صفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي بتصفية مجهولين لما يسمى “أمير العدل” في تنظيم “جبهة النصرة” الإرهابي إياد العدل الملقب “أبو عتيق” ومساعده محمد عبد الوهاب الملقب “أبو حازم” في أريحا بريف إدلب.

إلى ذلك دمرت وحدة من الجيش مقرا لإرهابيي ما يسمى “حركة أحرار الشام الإسلامية” و “جيش النصر” ومستودع قذائف هاون و 3 آليات في جبل شحشبو وفقا للمصدر الميداني.

وتأكد حسب المصدر الميداني تدمير تجمع لإرهابيي “تجمع العزة” وآليتين احداهما مزودة برشاش 5ر14 مم في عمليات للجيش على أوكارهم وأماكن تحصنهم في القسم الجنوبي الشرقي من قرية لطمين بريف حماة الشمالي.

ويضم “تجمع العزة” إرهابيين تكفيريين أغلبيتهم مرتزقة من جنسيات أجنبية تلقوا تدريبا في معسكرات النظام التركي وتسللوا عبر الحدود إلى ريف إدلب ومنه إلى حماة ويتلقون تمويلا وتسليحا من النظام السعودي الوهابي.

وذكر المصدر الميداني ان عمليات الجيش المتواصلة ضد تجمعات ومقرات ما يسمى “جيش الفتح” أسفرت عن تدمير مرصد ونقطة مراقبة لهم في قرية لحايا ومربض هاون في معركبة بالريف الشمالي.

وذكر مصدر عسكري في وقت لاحق اليوم أن الطيران الحربي السوري دمر مقرات وتجمعات وأسلحة وعتادا حربياً للتنظيمات الإرهابية في حر بنفسه وطلف بريف حماة الجنوبي الغربي.

وقضت وحدة من الجيش أمس على 12 إرهابيا ينتمون الى ما يسمى “جيش الفتح” ودمرت لهم عربة مصفحة بين قرية كامب الالمان وقرية السرمانية شمال غرب سهل الغاب على الحدود الإدارية لمحافظة حماة مع محافظتي إدلب واللاذقية.

تدمير 3 سيارات لتنظيم “داعش” الإرهابي في قرية القصر بريف السويداء

في هذه الأثناء نفذت وحدة من الجيش والقوات المسلحة صباح اليوم عملية على مواقع لتنظيم “داعش” الإرهابي في قرية القصر شمال شرق مدينة السويداء بنحو 53 كم.

وأفاد مصدر عسكري في تصريح لـ سانا بأن العملية “أسفرت عن تدمير تجمع لإرهابيي /داعش/ و 3 سيارات مزودة برشاشات ثقيلة”.

ويتخذ إرهابيو “داعش” من قرية القصر منطلقا للاعتداء على التجمعات السكانية في تل بثينة وقرية الحقف وغيرهما من المناطق المجاورة حيث تتصدى لهم وحدات الجيش العاملة في المنطقة بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية وتكبدهم الكثير من الخسائر بالأفراد والعتاد.


مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق