أخبار مهمةسورية

ثلاثي النصر يجبر داعش عالانسحاب من القلمون


أعلن الجيش اللبناني فجر اليوم الأحد، وقفاً لإطلاق النار بدأ منذ الساعة السابعة من صباح اليوم في جرود بعلبك، وذلك افساحاً للمجال أمام الجهود المتعلقة بمصير العسكريين اللبنانيين المختطفين من قبل تنظيم داعش في المنطقة.
وبحسب بيان للجيش اللبناني، فإنه تم التوصل ﻹتفاق وقف إطلاق النار بدأ منذ الساعة الـ 7 صباحاً في إطار اتفاق شامل لإنهاء المعركة بالقلمون الغربي، وافساحاً للمجال أمام الجهود المتعلقة بمصير العسكريين اللبنانيين المختطفين لدى إرهابيي “داعش”
حيث انضم الجيش السوري ومجاهدو المقاومة الوطنية في لبنان إلى الاتفاق، في سياق إتفاق شامل لإنهاء المعركة في القلمون الغربي، ضد تنظيم “داعش”.
يشار إلى أن الجيش اللبناني أطلق السبت 19 من الشهر الحالي، عملية عسكرية واسعة أطلق عليها اسم “فجر الجرود”، بهدف تحرير “جرود رأس بعلبك والقاع” من تنظيم داعش، بالتزامن مع إطلاق المقاومة الوطنية في لبنان بدعم من الجيش العربي السوري، عملية مماثلة أطلق عليها اسم “وإن عدتم عدنا” في القلمون الغربي.
حيث حققت العمليتين العسكريتين تقدم سريع في المنطقة أدت للسيطرة على معظم المناطق والتلال الاستراتيجية التي كان التنظيم الإرهابي يسيطر عليها، ما دفع التنظيم للخضوع على مايبدو لوقف إطلقا نار بالتزامن مع “مباحثات” سرية تدوةر رحاها حول مصير العسكريين الللبنانيين المختطفين في عرسال.

جولان تايمز- خلود حسن

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق