أخبار مهمةسورية

منبج تُضرب بوجه « قسد »


نفذ أهالي مدينة منبج بريف حلب الشرقي اليوم إضرابا شاملا احتجاجا على ممارسات مجموعات “قسد” المدعومة من الولايات المتحدة والمنتشرة في المدينة.

وأفادت مصادر أهلية من المدينة في حلب بأن الفعاليات التجارية والأهالي “نفذوا اليوم إضرابا في مدينة منبج حيث أغلقت المحال التجارية والتزم الأهالي منازلهم بعيدا عن أي نشاط يومي طبيعي ما أدى إلى تعطيل كل أشكال الحياة في منبج وذلك احتجاجا ورفضا لممارسات مجموعات (قسد) المنتشرة في المدينة والتي تعمل لإجبار الفتيات والشبان على الانضمام إلى صفوفهم”.

وبينت المصادر أن “مدينة منبج تتعرض لمؤامرة من عملاء (إسرائيل) وأمريكا الذين يريدون سرقة الأرض وتغيير المبادئ والثوابت وإفساد الأخلاق والعادات والتقاليد والأعراف الاجتماعية التي تسود المدينة” مؤكدة أنه “سيتم لاحقا اتخاذ خطوات إضافية ضد هذه المجموعات”.

وتعمل المجموعات المسلحة المدعومة من واشنطن على تثبيت وجودها كأمر واقع في المناطق التي تنتشر فيها وتعتدي على الأهالي وتمنعهم من ممارسة حياتهم الطبيعية وتفرض عليهم سلوكيات تعارض البنية الاجتماعية والعادات التي تربى عليها أهالي تلك المناطق.

ويتصدى الأهالي في العديد من المناطق لهذه المجموعات رافضين جميع الممارسات التي تتخذها بحقهم مستخدمة قوة السلاح حيث أصيب 9 أشخاص بجروح بينهم امرأة على الأقل في الـ 27 من الشهر الماضي خلال استهداف مجموعات “قسد” المئات من أهالي حي المشلب في الأطراف الشرقية لمدينة الرقة الذين تجمعوا في محاولة للعودة إلى منازلهم التي تهجروا منها جراء الاشتباكات بين المجموعات المسلحة وإرهابيي “داعش” وقصف طيران “التحالف الأمريكي” الأحياء السكنية.

جولان تايمز – خلود حسن

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق