أخبار مهمةسورية

تحرير مسرابا هو بداية السقوط الكامل للغوطة الشرقية


أكد أحد القادة الميدانيين العاملين في جبهة الغوطة أن “السيطرة على مسرابا وبيت سوى ستكون بمثابة حجر الدومينو الذي سيؤدي لتساقط معاقل المسلحين في نقاط الغوطة بريف دمشق”.
واعتبر المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه أن اتصال الخط الواصل من أقرب نقطة بين بيت سوى وأول موقع من جهة إدارة المركبات لا يعدو كونه 1.5 كم وهو يعني قطع الجبهات في الغوطة إلى شمالية (دوما وحرستا) وجنوبية وهي (سقبا وحمورية وجسرين وجوبر).

وأضاف أن هناك محور آخر وهو محور المشافي، الذي يمتد نحو مسرابا ومزارع دوما وسيسمح بفصل دوما عن حرستا، معتبرا الخطوة هامة جدا لأنها ستدفع الكثيرين للاستسلام.

وتوقع المصدر أن يكتمل الطوق الذي يحاصر كل قطاع من الغوطة على حدة في الوقت القريب القادم وفصل جبهة النصرة المتمركزة في حرستا عن فيلق الرحمن وجيش الإسلام بين دوما وسقبا وحمورية.

إلى ذلك نمكنت وحدات الجيش من السيطرة على معظم مناطق الريحان، إضافة لسيطرتها الكاملة على بلدة المحمدية في الغوطة الشرقية.

وكان الجيش السوري تمكن من السيطرة على المنطقة الممتدة من جنوب بلدة الشيفونية وصولا إلى شمال بلدة حوش الأشعري، وسيطر على مناطق في أطراف الغوطة الشرقية تشكل نحو 36% من رقعة سيطرة الجماعات المسلحة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق