أخبار مهمةسورية

السيطرة على الغوطة تنعكس إيجاباً على الليرة السورية


قال مصدر في سوق الصرافة إن “التحسن الآخير في الأوضاع الميدانية انعكس ايجابياً على سعر صرف الليرة السورية، وسجل الدولار نحو 460 ليرة، خاصة لجهة تأمين دمشق بشكل كامل من استهدافها بالقذائف المتفجرة”.

وأوضح المصدر أن “سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار سجل تحسناً وسطياً بنحو 460 ليرة، مع هامش تحرك بين 459 و462 ليرة، علماً أن السعر كان يلامس 470 ليرة الأسبوع الماضي”.

وتوّقع المصدر مزيداً من التحسن في الليرة، خلال تعاملات الفترة المقبلة، إثر التحسن المطّرد في الأوضاع الميدانية، وخاصة لجهة تأمين العاصمة دمشق بشكل كامل من استهدافها بالقذائف المتفجرة، ما كان يؤثر في الحركة نوعاً ما.

وبحسب التقرير الاقتصادي الأسبوعي لمركز دمشق للأبحاث والدراسات “مداد” “يسود الأسواق حالة من التفاؤل والارتياح النسبي نتيجة الانتصارات التي يحققها الجيش العربي السوري في الغوطة الشرقية، وتراجع التهديدات الأميركية والغربية بشن عدوان عسكري على البلاد”.

ووفقاً لمركز “مداد” إنه “من المتوقع أن يشهد سعر صرف الليرة السورية تحسناً ملحوظاً في الأيام القادمة، نتيجة استكمال الجيش لتحرير الغوطة، وعودة الأمن والأمان لمناطق دمشق، الأمر الذي سوف ينعكس إيجاباً على مناخ الأعمال والمخاطر المرافقة لها”.

وذكر التقرير أن “مصرف سوريا المركزي مستمر في سياسة تثّبيت سعر صرف الليرة السورية مقابل العملات الأجنبية، إذ استقر سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار الأميركي لدى المصارف وشركات الصرافة، للشهر الثالث على التوالي”.

يذكر أن “مصرف سوريا المركزي يستمر في تثبيت سعر زوج الدولار الأميركي – الليرة السورية عند مستوى 436 ليرة سورية للدولار الأميركي الواحد”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق