أخبار مهمةعربي ودولي

الفلسطينيون يحيون الذكرى السبعون لمجزرة الطنطوره


جولان تايمز/ وئام  وهبه شحرور

ما بين حيفا ويافا تقعُ قريةُ الطنطورة المهجرة , التي ارتكبَ الاحتلالُ الصهيونيُّ على ارضِها مجزرةً تُعتبرً من أبشعِ المجازرِ بحقِّ الشعبِ الفلسطيني حيثُ اُجبرَ السكانُ على حفرِ قبورِهم بايديهم وراحَ ضحيتَها مئةٌ وثمانيةٌ وثلاثون شهيدا , تمهيداً للتهجيرِ القسريِّ من بيوتِهم لاحقا ً

جمعيةُ فلسطينيات التي دأبَت على احياءِ الذكرى بحضورِ المئاتِ من ابناءِ الشعبِ الفلسطينيِّ من القدس والجليل والنقب والمثلث . للتذكيرِ بمجازرِ الاحتلالِ بحقِّ الشعبِِ الفلسطيني الذي لا يزالُ يرتكبُها حتى اليوم في غزه وكل شبرٍ من فلسطين , وللتاكيدِ على حقِّ العودهِ الى القرى والمدن الفلسطينية التي هُجرَ منها الفلسطينيون بالقوة

وعلى حجارةِ القريةِ كان الاطفالُ يرسمون ويكتبون رسالتَهم للمحتلِّ بان الرايةَ ستتناقلُ من جيلٍ الى جيل وستبقى فلسطينُ حيةً في اذهانِ ابنائِها جيلاً بعد جيل.


مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق