أخبار مهمةسورية

بوغدانوف: ننفي علمنا باتفاق حول الحدود الجنوبية لسوريا


نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف ينفي أي علم لموسكو حول ما يقال عن اتفاق روسي إسرائيلي حول الحدود الجنوبية لسوريا،وأعضاء مجلس الأمن الدولي يتفقون على ضرورة الإلتزام بمندرجات القرار 2401 المتعلق بوقف القتال في سوريا والسماح بإيصال المعونات.

بوغدانوف يشير إلى أنّ بلاده دعمت فكرة عقد اجتماع ثلاثي روسي أردني أميركي

نفى نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف أي علمٍ لموسكو حول ما يقال عن اتفاق روسي إسرائيلي حول الحدود الجنوبية لسوريا.

وأشار بوغدانوف إلى أنّ بلاده دعمت فكرة عقد اجتماعٍ ثلاثي روسي أردني أميركي حول منطقة خفض التصعيد جنوب سوريا، مؤكداً أنّ الاتصالات مستمرة مع الأردنيين والأميركيين حول هذا الأمر.

ولم يذكر بوغدانوف موعداً للاجتماع، قائلاً أنه “كلما كان الاجتماع أسرع، كان ذلك أفضل”.

وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أكّد الاثنين أن قوات الجيش السوري هي الوحيدة التي يجب أن ترابط على الحدود الجنوبية لسوريا، مؤكداً أن الاتفاق على إنشاء منطقة خفض التوتر جنوب غربي سوريا نص منذ البداية على أن القوات السورية فقط يجب أن تبقى على تلك الحدود.

وفي سياق متصل، إتفق أعضاء مجلس الأمن الدولي على ضرورة الإلتزام بمندرجات القرار 2401 المتعلق بوقف القتال في سوريا والسماح بإيصال المعونات وحماية موظفي الإغاثة والطبابة من الأذى، واحترام سيادة سوريا ووحدة أراضيها.

وبعد مشاورات مغلقة قرأت رئيسة مجلس الأمن الدولي ما تم التوافق عليه بين الدول الأعضاء في عناصر إعلامية.

وكان المجلس قد إستمع في جلسة علنية إلى إحاطة من مارك لوكوك وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية طلب فيها دعم المجلس لإفساح المجال أمام الوصول إلى مليوني نسمة يصعب إيصال المساعدات إليهم وأكد أن سوريا لا تزال أكبر عملية إغاثة إنسانية في العالم.

 


الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق