التصنيفات
أخبار مهمة سورية

الحكومة السورية تفتتح معبرين للنازحين من درعا.


توجه الآلاف من المدنيين إثر المعارك والاشتباكات في الجنوب السوري إلى المناطق البعيدة عن الاشتباكات لاسيما مع ازدياد شدة المعارك التي يخوضها الجيش مع المجموعات الإرهابية، وهرباً من المجموعات المسلحة التي كانت تستخدمهم كدروع البشرية

وأفاد مراسل «شام إف إم» في درعا أن الحكومة السورية فتحت معبرين لخروج الأهالي وهما «معبر داعل، ومعبر خربة»، داعيةً الأهالي للتوجه لهذين المعبرين، لنقلهم بمساعدة وحدات الجيش إلى مركز الإقامة المؤقتة في جباب، المجهز بسيارات الإسعاف ومشفى متنقل، وجميع ما يلزم الأسر الوافدة إليه، ليكون مسكناً مؤقتاً لهم إلى حين عودتهم لمنازلهم.

وذكر مراسل «شام إف إم» في درعا أن مناطق النزوح تركزت باتجاه الحدود السورية الأردنية، بينما توجه آخرون إلى الحدود الإدارية مع القنيطرة، ومنهم من اتجه عبر الأتستراد الدولي دمشق – درعا باتجاه العاصمة، أو السويداء وقرى ريف درعا الشرقي.

وأكد مراسل «شام إف إم» أن عدد النازحين قارب نحو 70 ألف نازح، مشيراً إلى أن العديد من الأهالي تعرضوا لإطلاق النار من قبل المجموعات المسلحة لمنعهم من التقدم نحو تلك المعابر، ومنعهم من الخروج، إلى جانب دخول العديد من المسلحين المفخخين إلى المعابر لإفشال عملية خروج الأهالي، فيما تقوم وحدات الجيش بالكشف على الحالة الصحية للمدنيين، إلى جانب تأمين مواصلات للأهالي الخارجين للوصول إلى المراكز لحمايتهم من أي اعتداء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *