أخبار مهمةسورية

محاولات إرهابية بالتسلل الى نقاط عسكرية بريفي حماه وادلب


جددت المجموعات الإرهابية خرقها اتفاق المنطقة منزوعة السلاح في إدلب عبر تسللها باتجاه نقاط الجيش العربي السوري وعدد من القرى والبلدات الآمنة في ريفي حماة وإدلب.

وأفادت مصادر عسكرية بأن وحدات من الجيش اشتبكت مع مجموعة إرهابية مما يسمى “أجناد القوقاز” حاولت التسلل باتجاه إحدى النقاط العسكرية على محور الخوين -الزرزور بريف إدلب الجنوبي الشرقي وأوقعت غالبية أفرادها بين قتيل ومصاب.

ولفت المصادر  إلى أن وحدات الجيش وجهت ضربات مركزة بالمدفعية الثقيلة على خطوط إمداد المجموعة الإرهابية المتسللة ما أسفر عن تدمير عدد من السيارات والآليات.

وذكرت  المصادر أن إحدى وحدات الجيش المتمركزة في تلة الحماميات رصدت محاولة تسلل إرهابيين مما يسمى “كتائب العزة” باتجاه عدد من النقاط العسكرية على أطراف المنطقة منزوعة السلاح في محيط بلدة الجيسات بريف حماة الشمالي مستغلين طبيعة المنطقة التي تنتشر فيها الجروف الصخرية والضباب الكثيف حيث تعاملت معهم بالأسلحة المناسبة وأوقعت في صفوفهم خسائر بالأفراد والعتاد وأجبرت من تبقى على الفرار نحو الحدود الإدارية لمحافظة إدلب.

وتصدت وحدة من الجيش أمس لمحاولة تسلل مجموعة إرهابية من تنظيم “كتائب العزة” الإرهابي باتجاه عدد من النقاط العسكرية على أطراف المنطقة منزوعة السلاح في محيط بلدة اللطامنة محققة إصابات مباشرة في صفوف الإرهابيين الذين فروا تحت نيران الجيش.

وتواصل التنظيمات الإرهابية التي ينضوي معظمها تحت زعامة تنظيم جبهة النصرة الإرهابي المنتشرة في عدد من قرى وبلدات ريف حماة الشمالي المتاخم لمحافظة إدلب خرق اتفاق منطقة تخفيف التوتر في إدلب عبر اعتداءاتها وهجماتها على مواقع الجيش ونقاطه والقرى الامنة في المنطقة منزوعة السلاح ومحيطها بالرغم من الخسائر الكبيرة التي تتكبدها خلال تصدي وحدات الجيش لها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق