أخبار مهمةسوريةعربي ودولي

لافروف: ما جرى في بحر آزوف استفزاز صرف وانتهاك للقانون الدولي


أكد وزير الدفاع الروسي سيرغي لافروف أن ما شهده مضيق كيرتش، كان استفزازا صرفا، مشيرا إلى انتهاك كييف القانون الدولي بممارساتها هذه.

وقال لافروف في مؤتمر صحفي مع نظيره الدومينيكاني ميغيل فارغاس مالدونادو في موسكو اليوم: “هذا استفزاز واضح… تم انتهاك الأحكام الرئيسية للقانون الدولي، وليس فقط القانون البحري، بل القانون الدولي ككل وميثاق الأمم المتحدة، واتفاقية عام 1982 لقانون البحار والمواثيق الدولية الأخرى التي تلزم الدول باحترام سيادة بعضها”.

وكان خفر السواحل الروسي قد احتجز أمس الأحد ثلاث سفن حربية أوكرانية انتهكت الحدود البحرية الروسية قرب مضيق كيرتش الواقع شرق شبه جزيرة القرم والرابط بين البحرين الأسود وآزوف.

ويأتي هذا الانتهاك لمياه روسيا الإقليمية، غداة إعلان كييف عزمها على تقديم مشروع قرار للجمعية العامة للأمم المتحدة يتهم روسيا بـ”عسكرة” البحرين الأسود وآزوف وانتهاج “سياسة صارمة لتوقيف وتفتيش السفن”، رغم إقرارها بأن حرس الحدود الروسي لم ينتهك البروتوكولات الدولية أثناء تفتيشه هذه السفن.

وتؤكد الخارجية الروسية من جهتها، أن الوضع في بحر آزوف “على عكس ذلك تماما”، حيث تقوم أوكرانيا، بدعم من الولايات المتحدة بتحضيرات عسكرية، تحذر روسيا من عواقبها إن كانت أهدافها استفزازية.

المصدر: “نوفوستي”


الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق