أخبار مهمةسورية

بوتين: الهجوم الكيميائي من قبل الإرهابيين في حلب لن يمر دون عقاب


قال الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن التلاعب مع الإرهابيين لأغراض جيوسياسية يؤدي إلى جرائم دموية جديدة من جانبهم.

وأضاف بوتين في كلمته خلال لقاء قادة دول “بريكس” على هامش قمة الـ 20: “فيما يتعلق بالجماعات الإرهابية، فإن المعايير المزدوجة أو أي نوع من التسوية، وخاصة استخدامهم المغامر للأغراض الجيوسياسية أمر غير مقبول، لأن أي تلاعب مع الإرهابيين يصب في مصلحتهم، ويرتكبون فظائع دموية جديدة”.

وتابع بوتين “في سوريا ، حيث يواصل المسلحون هجماتهم المسلحة على القوات الحكومية، وأصبح هجوم 24 نوفمبر عندما تعرض سكان الجزء الغربي من مدينة حلب لهجوم باستخدام مواد كيميائية سامة، من المعتقد أنه الكلور، انتهاكًا صارخا لنظام وقف النار”، مشددا على أنه “يجب ألا تمر جرائم الإرهابيين هذه دون عقاب…”.

وفي وقت سابق أعلنت الخارجية الروسية، أنالهجوم الكيميائي لإرهابي “جبهة النصرة” ضد السكان المدنيين في حلب والذي وقع يوم 24 نوفمبر/ تشرين الثاني لا يجب أن يبقى دون عقاب.

وقد قصف المسلحون من منطقة خفض التصعيد في إدلب مناطق سكنية في حلب، هي حي الخالدية وحي الزهراء وشارع النيل، باستخدام قذائف تحتوي على الكلور.

جولان تايمز – خلود حسن


الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق