أخبار مهمةسوريةعربي ودولي

حزب العمال الكردستاني يهدد تركيا بهذا الرد


توعد حزب العمال الكردستاني برد قوي في حال شنت تركيا عملية عسكرية ضد الأكراد بمناطق شمالي سوريا.

وقال عضو المكتب الإعلامي لحزب العمال الكردستاني، كاوة شيخ موس، في تصريح لوكالة “سبوتنيك”، عن إعلان الرئيس تركي رجب طيب أردوغان الإعداد لعملية عسكرية بشرق الفرات، “سنرد بقوة بتصعيد العمليات في الداخل التركي، وليس مثل الآن، حيث تم تقليل العمليات بسبب ظروف الشتاء، وسيكون لنا رد بشكل آخر على تركيا”.

وبشأن القصف التركي الأخير لشمال العراق، أكد كاوة شيخ موس أن “القصف التركي لم يستهدف مواقع لمسلحي حزب العمال الكردستاني في شمال العراق، وإنما استهدف قرى لمدنيين من الطائفة الإيزيدية في سنجار ومخمور، وهي قرى تحت سيطرة الحكومة العراقية”، لافتا إلى أن “القصف التركي كان في مواقع بعيدة ومنعزلة عن مواقع مقاتلي الحزب، وأسفر عن مقتل أكثر من 4 مدنيين غالبيتهم من النساء والأطفال”.

وأضاف أن “القصف التركي يأتي ضمن مخطط تركي لتوسيع نفوذها في سوريا والعراق، والتعزيزات التركية الآن على الأراضي السورية جاءت متزامنة مع القصف لشمال العراق”.

وأعلن الرئيس التركي مؤخرا عن عزمه البدء بالعملية العسكرية في منطقة شرق الفرات، التي يسيطر عليها الأكراد شمال شرقي سوريا، خلال أيام.

وكان الجيش التركي قد اعلن يوم الجمعة، أنه قتل 8 من مسلحي حزب العمال الكردستاني في ضربات جوية شنها على عدة مناطق شمالي العراق، مما دفع السلطات العراقية لاستدعاء السفير التركي.

وكانت تركيا والولايات المتحدة توصلتا إلى خارطة طريق بخصوص مدينة منبج شمال غربي سوريا، تقضي بخروج مسلحي وحدات حماية الشعب الكردية، الذين تصنفهم أنقرة كإرهابيين، من المدينة، كما تقوم القوات التركية والأميركية بتنفيذ دوريات مستقلة على أطراف المدينة.

وشنت تركيا عملية “غصن الزيتون” العسكرية في كانون الثاني/يناير الماضي التي أسفرت عن سيطرتها على مقاطعة عفرين السورية بمحافظة حلب، وطرد المسلحين الأكراد منها.


الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق