سورية

الى جامعي الاموال تعلموا من الشهداء القيم والكرامة


بالأمس قدمت قرية المقروصة زينة شبابها الذين هبوا للدفع عن الارض والعرض بوجه ازلام اسرائيل من مسلحي مزرعة بيت جن الذين استماتو في خدمة اسيادهم الصهاينة

بالامس ارتقى الشهيد البطل بسام ابودقة وهو وحدي لأخواته لم يرض الجلوس في المنزل الى جانب اخواته الست بل قرر الانضمام الى رفاقه من شباب القرية وجنود الجيش والقوات المسلة ليكتب له شرف الشهادة

فرقاً شاسع بيم من يقدم وحيده شهيدا مدافعا عن الوطن وبين من هجر اولاده الى اروربا ودمشق وسواها خوفا عليهم من القدر بحسب اعتقاده الباطل  بئس من يقول عكس ما يفعل ويعطي لنفسه حق التفاوض عن الاخرين وهنيئا للشهداء الشرفاء الذين ارتضوا الموت وقوفا بكرامة وينطبق عليه قوله تعالى: ” عينان لا تمسهما النار عين بكت من خشية الله وعين باتت تحرس في سبيل الله”

الرحمة لأرواح الشهداء والصبر والسلوان لذويهم والنصر لسورية جيشا وقيادة وشعبا

بقلم الصحفي الاستاذ غسان علي الصالح

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق