كهرباء ريف دمشق: نعتذر من جميع المواطنين ولكن هذه هي الإمكانيات


أشار مدير مؤسسة كهرباء ريف دمشق خلدون حدى، إلى أن بعض المناطق في المحافظة ونتيجة الكثافة السكانية العالية فيها كان لها الأولوية في تحسين الخدمة الكهربائية كالمعضمية، إذ أعيدت المنظومة الكهربائية للبلدة بنسبة 90 بالمئة بعد تركيب 30 مركز تحويل فيها وكذلك بلدة السبينة، لافتاً إلى المباشرة بتأهيل المنظومة في كل من عربين وحرستا ودوما وسقبا وعين ترما وغيرها، موضحاً أن الأولوية بنسب التنفيذ ستكون للمناطق ذات الكثافة السكانية الأعلى.

ولفت المدير إلى أن برنامج التقنين في المحافظة 3 ساعات وصل و3 قطع إلا أن التقنين الطويل في بعض المناطق يعود للحمولات الكبيرة على الشبكات التي تؤدي لحرق في الكابلات والمحولات نتيجة اللجوء للطاقة الكهربائية في استخدامات المنزل المختلفة في ظل عدم توافر المشتقات النفطية، مشيراً إلى العمل على معالجة المشكلة من خلال تركيب مراكز تحويل إضافية وتكبير الاستطاعات في المراكز الموجودة، مضيفاً: نحن نعتذر جداً من جميع المواطنين على الخدمة المقدمة، لكننا نعمل ضمن الإمكانات.

وبين حدى أن تغذية كل من بلدات يلدا وببيلا وبيت سحم عبر خطوط إسعافية من خارج هذه البلدات، لأنها تشهد إعادة إعمار ومحطة يلدا التي كانت تغذيها مدمرة بالكامل، مشيراً إلى تركيب محطة تحويل نقالة 20 ميغا واط تم وصلها عن طريق خطوط 66 وحالياً يجري العمل على تجهيز خطوط العشرين لتكون في الخدمة نهاية الشهر الحالي، مشيراً إلى وجود خطة لإنشاء محطة دائمة إلى جانب النقالة لتكون حلاً دائماً للمشكلة إلا أن ذلك يتطلب وقتاً طويلاً.

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *