أخبار مهمةسورية

بحي التضامن.. تمديد خطوط الهاتف الجديدة بمياه الصرف الصحي!


حي التضامن.. الحي المحرر مؤخراً من الإرهاب، والذي كان مسرح عمليات شبه يومية بالتصدي لإرهاب القادم من مخيم اليرموك وفلسطين ومنطقة القدم، قدم أهله مئات الشهداء،  تصدوا بعز وإباء لجميع محاولات التسلل المتكررة من إرهابيي المخيم خلال فترة الحرب السورية إلى أن تم تحرير بمعركة الجنوب في ٢١ أيار  ٢٠١٨.

تعرض هذا الحي لتدمير قسم كبير من منازل أهله بالقطاع الشمالي من الحي، كما تم تدمير جزء كبير من شبكة الصرف الصحي والكهرباء،  وبعد أن تم التحرير  زار الحي عدد من وفود المحافظة، و قدموا العديد من الوعود لدعم الناحية الخدمية في الحي  إلا أن هذه الوعود كانت مجرد كلام في الهواء فلا خطوط المياه أُصلحت ولا الكهربد مدت بشكل جيد.

مؤخراً ، فاضت حاراته بمياه الصرف الصحي و أصبحت هذه الحارات  عبارة عن برك ومستنقات من الأوساخ والحشرات نتيجة انسداد ريكارات الصرف، إضافة للروائح الكريهة.

أهالي الحي، راجعوا الجهات المعنية وقدموا الشكوى للمحافظة لحل الموضوع ولكن دون جدوى تذكر، ومع مرور الوقت، تطورت المشكلة واختلطت مياه الصرف الصحي مع مياه الشرب،  والجهات المعنية لا تسمع لشكوى الأهالي، وعندما تحرك المسؤولين، كانت الهدف خطوط الهاتف، وفعلاً أرسلت ورشات وبدأت العمل لمد خطوط هاتف جديدة ودون الالتفات لبرك الصرف الصحي! وأصبحت كبالات الهاتف غارقة بمياه الصرف الصحي.

فمن المسؤول عن هذه الأعمال ولما يتم تجاهل شكاوي المواطنين؟

جولان تايمز – خلود حسن


الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق