أخبار مهمةعربي ودولي

تظاهرات حاشدة في لندن رفضًا لمغادرة الاتحاد الأوروبي


احتج مئات الآلاف من البريطانيين في العاصمة اللندنية اليوم السبت، للمطالبة باستفتاء جديد حول انسحاب بلادهم من الاتحاد الأوروبي، في أزمة متصاعدة باتت تهدد بقاء رئيسة الوزراء تيريزا ماي في السلطة.

ورفع المحتجون لافتات تقول “أفضل اتفاق هو عدم الخروج” و”نحن نطالب بتصويت للشعب” في تجمع وصفه منظموه بأنه قد يكون أكبر احتجاج ضد الانفصال حتى اليوم.

وفي ظل الانقسام بين الشعب وبين السياسيين فإن أغلبية البريطانيين يرون قرار الخروج من الاتحاد أهم قرار استراتيجي تواجهه المملكة المتحدة منذ الحرب العالمية الثانية.

وتأتي هذه المسيرة بعد يومين من قرار المسؤولين الأوروبيين منح المملكة المتحدة خيارين لتأجيل بريكست إلى ما بعد التاريخ المقرر في 29 آذار/مارس، محددين تاريخ 12 نيسان/أبريل على أقرب تقدير للاستحقاق المصيري، وذلك بعد نحو ثلاث سنوات من الاستفتاء الذي أقرّ الخروج من الاتحاد الأوروبي.

فيما ألمحت رئيسة الوزراء، تيريزا ماي، إلى أنها قد لا تعيد طرح اتفاق توصلت إليه للانسحاب من الاتحاد الأوروبي على البرلمان للتصويت للمرة الثالثة الأسبوع القادم إذا لم يكن هناك تأييد كاف لإقراره. وذكرت صحيفتا التايمز والديلي تلجراف أن الضغوط تتزايد عليها للاستقالة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق