أخبار مهمةسوريةعربي ودولي

طالبة سورية حققت المستحيل في المانيا


حققت الطالبة السورية “أميرة الحمد” المرتبة الأولى في امتحانات الشهادة الإعدادية في مدينة “هانو” وسط غربي ألمانيا، متفوقة على 42 من طلاب مدرستها.

و”أميرة” من بلدة “البوعمر” بريف دير الزور خرجت عام 2012 وتنقلت مع عائلتها بين “الميادين” وتركيا، ويروي والدها “ياسر الحمد” أن ابنته درست في المدارس السورية في تركيا، ولجأت عبر رحلات الموت بحراً إلى ألمانيا التي وصلتها في النصف الأول من عام 2015 وبعد 45 يوماً من وصولها إلى هناك توفيت والدتها أثناء إنجابها لشقيقها الأصغر تاركة لها أربعة أشقاء أصغر منها وتحملت مع والدها مسؤولية العناية بهم إلى جانب دراستها.

وتابع محدثنا أن هذه الظروف كانت دافعاً لتفوق ابنته الكبرى فانكبت على دراستها بعد أن التحقت بموجب نظام المدارس بكورس للغة الألمانية ونجحت باجتيازه وحصلت في العام 2018 على المركز الأول في مسابقة الرياضيات على مستوى مقاطعة “هيسن”، وترشحت هذا العام للمشاركة في أولمبياد ألمانيا للرياضيات.

وأردف المصدر أن “أميرة” حصلت بتاريخ 18/6/ 2019 على المرتبة الأولى في شهادة التاسع بمدرستها (هيسن هامبورغ شولا) في مدينة “Hanau”، وتم تكريمها في حفل التخرج الذي أقامته المدرسة بحضور العشرات من الطلاب والمدرسين والأهالي ومسؤولي المدرسة الذين أثنوا على اجتهادها وتفوقها.

وأكد المصدر أن أساتذة “أميرة” وإدارة مدرستها كانوا فخورين بها وخصوصاً بأنها استطاعت التفوق على زملائها المولودين أساساً في ألمانيا ودرسوا في مدارسها.

وتشارك الطالبة القادمة من ضفاف الفرات عن طريق المدارس حسب المدن والمقاطعات بنظام التصفيات آملة -كما يقول والدها- بتمثيل ألمانيا في المحافل الدولية.

وكشف والد “أميرة” أنها ستشارك بموجب تفوقها هذا العام في أولمبياد ألمانيا كممثلة عن مقاطعة “هيسن” ويشارك في الأولمبياد المذكور الثلاثة الأوائل من كل مقاطعة بمسابقة مركزية في برلين لم يتم تحديد موعدها بعد، وتطمح -كما يقول الحمد- لدراسة طب الأسنان وتحقيق النجاح المهني والعلمي في هذا المجال.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق