سورية

شركات محاسبة أجنبية تطلب العمل في سورية


كشفت “جمعية المحاسبين القانونيين” عن وجود عدة طلبات لديها من شركات أجنبية تعمل في المحاسبة وتدقيق البيانات المالية، ترغب بالدخول إلى السوق السورية.

وقال رئيس الجمعية فؤاد بازرباشي لصحيفة “الوطن”، إنه يوجد حالياً 4 شركات أجنبية متخصصة في المحاسبة القانونية تعمل محلياً بالشراكة مع محاسبين سوريين، داعياً إلى تحديد المعايير الواجب توافرها في الشركات الأجنبية الراغبة بدخول سورية.

وسمح القانون 33 لـ2009 الناظم لمهنة المحاسبة، عمل الشركات الأجنبية في السوق المحلية مع شريك سوري، على ألا تتجاوز نسبة الشركة الأجنبية 49% من رأسمال شركات المحاسبة المحلية.

وأضاف بازرباشي أن القانون الناظم لمهنة المحاسبة منع تجاوز عمل المدقق المالي 4 سنوات في الجهة التي يدقق حساباتها، ولا يجوز له العودة لهذه الجهة إلا بعد عامين على تركها، وذلك لضمان النزاهة في العمل.

وتابع .. الكثير من الشركات العاملة في هذا المجال تحتال على النص القانوني، عبر استمرارها بتدقيق حسابات الشركة في الظل، وتتعاقد مع محاسب قانوني يكون اسمه شكلياً للتستر على استمرار عملها.

ومدقق الحسابات، هو الشخص الحائز على شهادة المحاسب القانوني، والمرخص لتدقيق ومراجعة الحسابات والبيانات المالية والضريبية الخاصة بالشركات واكتشاف الأخطاء المتعلقة بعملياتها المالية، ويكون هو المسؤول أمام القضاء عند أي خطأ.

المصدر: الاقتصادي

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق