أخبار مهمةسورية

4 آلاف بوابة انترنت وإعادة الخدمة الهاتفية إلى الأحياء المحررة من الإرهاب بحلب


أكد وزير الاتصالات والتقانة المهندس إياد الخطيب أن الوزارة تعمل على وضع 4 آلاف بوابة انترنت بالخدمة في مدينة حلب هذا العام وأنه يجري العمل الجاد لإعادة الخدمة الهاتفية إلى الأحياء المحررة من الإرهاب في حلب.

وخلال جولة له اطلع فيها على واقع مركزي اتصالات جسر الحج والانصاري ومشروع النفاذ للاتصالات ومستودعات الكابلات في منطقة العامرية وصالة المشتركين بفرع الشركة بحلب والتسهيلات المقدمة للمواطنين لاتمام معاملاتهم والخدمات التي يقدمها بريد حلب أكد الوزير الخطيب أن الوزارة تعمل على إنشاء مركز لخدمة المواطنين في حي الجميلية والبدء بترميم مراكز اتصالات جسر الحج وسناء محيدلي وخان الوزير المدمرة جراء الإرهاب وإجراء الصيانة اللازمة لمستودعات العامرية ووضعها بالخدمة.

ويعمل مركز اتصالات الانصاري الذي أعيد تأهيله ووضعه بالخدمة هذا العام بطاقة استيعابية 36 ألف رقم نفذ منها 10 آلاف رقم كما يؤمن مشروع النفاذ للاتصالات الذي تم تركيبه في حي الشيخ سعيد المحرر من الإرهاب 500 خط هاتفي وأكثر من 190 بوابة انترنت.

وقدرت الشركة السورية للاتصالات قيمة الأضرار التي لحقت بقطاع الاتصالات في حلب جراء الاعتداءات الإرهابية بأكثر من نصف مليار ليرة سورية حيث خرج عدد من المراكز الهاتفية من الخدمة وتضررت بعض المراكز والمستودعات والشبكات بشكل جزئي.

وفي تصريح لمراسل سانا أوضح مدير بريد حلب صلاح بشير أن عدد الوثائق التي منحها بريد حلب للمواطنين منذ بداية العام وحتى الآن بلغ 100 ألف وثيقة وأنه يتم تسليم رواتب 36 ألف متقاعد شهريا مشيرا إلى أن الوزارة منحت بريد حلب مبلغ 50 مليون ليرة سورية مخصصة من الخدمة الشاملة لتطوير عمل مكاتب البلدية وتحديثها.

ويمنح بريد حلب وثائق الأحوال المدينة وغير العامل وخدمة الحوالات المالية لكل المحافظات والطرود البريدية وإعاد خدمة البريد الدولي.
وأشار عدد من المواطنين المراجعين لبريد حلب إلى السرعة في منح الوثائق ومرونة التعامل مع الموظفين إضافة إلى استلام الحوالات المالية والرواتب التقاعدية بمدد زمنية قصيرة.

شارك في الجولة محافظ حلب حسين دياب وأمين فرع حلب لحزب البعث العربي الاشتراكي فاضل نجار ومدير عام الشركة السورية للاتصالات المهندس منير عبيد.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق