أخبار مهمةسورية

الجيش يسيطر على ناحية “التمانعة” شرق خان شيخون بريف إدلب


تمكنت وحدات الجيش العربي السوري من السيطرة على بلدة التمانعة بريف إدلب الجنوبي الشرقي بعد اشتباكات عنيفة مع المجموعات الارهابية في المنطقة.

ونقلت مصادر عسكرية إن “وحدات الجيش نفذت عملية تمهيد ناري مكثف استهدفت مواقع وتحصينات المجموعات الإرهابية في المنطقة قبل شن وحدات الاقتحام هجوما بريا كاسحا قوبل بانهيارات في صفوف الإرهابيين”.
وأضاف المصدر أن “القوات تقدمت باتجاه المحور الشمالي لبلدة التمانعة تزامنا مع تقدم وحدات أخرى من الجهتين الجنوبية والشرقية وتم تطويق مركز البلدة لتبدأ عملية الاقتحام والسيطرة عليها بشكل كامل”.

وتمكنت وحدات من الجيش السوري مساء الأربعاء من السيطرة على بلدة الخوين والمزارع الممتدة مابين بلدة الخوين ومدينة التمانعة جنوب شرقي إدلب، بعد اشتباكات عنيفة مع المجموعات المسلحة في المنطقة وبعد تمهيد مدفعي وجوي مكثفين على خطوط تنظيم “أجناد القوقاز”.

وبحسب مصادر ميدانية فإن محاور القتال في ريف إدلب الجنوبي الشرقي تشهد انتشارا كبيرا لإرهابيي تنظيمات إرهابية مسلحة مثل هيئة تحرير الشام “جبهة النصرة”، و”أجناد القوقاز” و”حراس الدين” المبايعة لتنظينم القاعدة، وأنصار التوحيد المبايع لتنظيم داعش.

وكان تنظيم “أجناد القوقاز” قد سيطر على منطقة أبو الظهور ومطارها العسكري مطلع عام 2016 وارتكب مجازر بشعة بحق حامية المطار وسكان القرى والعشائر المحيطة به، بزعم أنها “موالية للنظام السوري”.

وينتشر “أجناد القوقاز”، وهم مقاتلون متطرفون ينحدرون من دول الحد الفاصل بين أوروبا وآسيا كأذربيجان وأرمينيا وجورجيا والشيشان، في بعض مناطق إدلب وريفها الشرقي، خاصة في مدينة أبو الظهور التي تم تخصيصها لهم كمركز لـ”إمارة القوقاز”.

جولان تايمز – خلود حسن

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق