أخبار مهمة

الإدارة المحلية والبيئة يبحث مع الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي تعزيز التعاون بين الجانبين


وزير الإدارة المحلية والبيئة يبحث مع الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي تعزيز التعاون بين الجانبين

استقبل وزير الإدارة المحلية والبيئة المهندس حسين مخلوف الممثل الجديد المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في الجمهورية العربية السورية السيدة رملة الخالدي متمنيا التوفيق والنجاح لها بعملها في سورية .
السيد الوزير أكد في بداية اللقاء على أهمية برنامج تطوير قدرات الوحدات المحلية الذي تنفذه الوزارة في المحافظات بالتنسيق مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي بهدف تطوير عمل المجالس المحلية لتصبح أكثر قدرة على تمثيل مجتمعاتها ومتطلباتها وتمكين الوحدات الإدارية من أداء مهامها المتعلقة بالتخطيط المحلي وتنفيذ مشاريع التنمية المحلية بالشكل الامثل.
بالإضافة لتنفيذ مشاريع مختلفة في مجال إعادة تأهيل أجزاء من البنى التحتية والمرافق العامة والمنازل المتضررة و ومشاريع تأهيل شبكات الصرف الصحي وتأهيل البنى التحتية للمراكز الصحية والمدارس مشيرا إلى أهمية التعاون في مجال إدارة الأنقاض وتأمين الآليات اللازمة من كسارات ، كسارات متنقلة ، سليندر، جرارات ، مكابس بلوك .
و مشاريع إدارة النفايات الصلبة المنفذة في المحافظات ،بالإضافة لتنفيذ مشاريع الإنارة بالطاقة الشمسية .
متمنياً استمرار هذا التعاون مع التركيز على أولوياتنا الوطنية المتمثلة بعودة السوريين إلى وطنهم وتأمين المشاريع التي تساهم في توفير سبل العيش وخلق فرص عمل لهم والاستمرار بتنفيذ مشاريع في مجال البيئة من إدارة النفايات الصلبة والصرف الصحي واستخدام الطاقات المتجددة وتأمين التمويل اللازم لها.
بدورها أكدت الخالدي أن البرنامج سيواصل التعاون مع الحكومة السورية لدفع عملية التنمية ومشيرة إلى أهمية تنسيق الجهود بين البرنامج وبين وزارة الإدارة المحلية والبيئة لتنفيذ المشاريع ذات الأولوية والعمل على تأمين التمويل اللازم لتنفيذها .
وبينت الممثل الجديد لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي أنها ستسعى إلى تكثيف جهود البرنامج لتنفيذ مشاريع التنمية المحلية ودعم المجتمعات المحلية وتمكين الوحدات الإدارية من أداء مهامها .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق