المنطقة الحرفية في خان ارنبة بالقنيطرة تبصر النور


أوضح مدير المتابعة بالقنيطرة محمد خنيفس إبرام عقود بيع مقاسم المنطقة الحرفية في بلدة خان أرنبة مع الحرفيين المكتتبين عليها بعد أن سددوا كامل الدفعات المترتبة عليهم وتم تخصيصهم بها للبدء بعملية الترخيص والمباشرة بالبناء و وضع المنطقة الحرفية قيد الاستثمار الفعلي حيث تم الاتفاق مع أحد المقاولين للقيام بأعمال الترخيص والبناء بشكل جماعي، منوها بانطلاق عجلة النشاط الصناعي والحرفي والاقتصادي لمحافظة القنيطرة وخاصة بلدة خان ارنبة كونها المركز التجاري للمحافظة.

وأشار خنيفس الى ان عدد مقاسم المنطقة الحرفية 62 مقسما و نسبة تأهيل البنى التحتية نحو ٦٠ % و المتبقي فقط أعمال الكهرباء و شق الطرقات و ستتم عملية الاستكمال بموازاة أعمال البناء لأصحاب المقاسم حيث تنوعت المهن التي ستتركز بالمنطقة الحرفية بين الخشبية و المعدنية و إصلاح السيارات، لافتا إلى اهمية هذه المنطقة لإخراج الحرف المضرة بالبيئة و الصحة و التي تسبب ازعاج للمواطنين إلى خارج التجمعات السكانية و جمعها بمكان واحد.

ولفت عضو غرفة تجارة و صناعة القنيطرة محمد خير درويش الى ضرورة الاسراع في انجاز البنى التحتية في المنطقة الصناعية بالحلس بهدف إستقطاب عدد أكبر من المستثمرين و المباشرة بالانتاج ، مؤكدا ان الرؤية المستقبلية للمعنيين بالقنيطرة تنشيط المهن الصناعية و الحرفية و تأمين فرص عمل جديدة لشريحة كبيرة من أبناء المحافظة و من العاطلين عن العمل.

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *