أخبار مهمةسورية

وحدات الجيش تبدأ انتشارها في المناطق الحدودية بريف القامشلي


بدأت وحدات من الجيش العربي السوري اليوم بالانتشار في المناطق الحدودية بريف القامشلي الشرقي وذلك في إطار دورها بإعادة الأمان للمنطقة وأهاليها.

وذكر مصادر عسكرية في الحسكة أن وحدات من الجيش العربي السوري بدأت الانتشار في الريف الشرقي لمدينة القامشلي مرورا ببلدتي القحطانية والجوادية قاطعة مسافة أكثر من 120 كم انطلاقا من مدينة الحسكة، وذلك في إطار دورها بإعادة الأمان للمنطقة وأهاليها.

وبين المصادر أن وحدات الجيش وفور وصولها النقاط المحددة بدأت بإقامة التحصينات الهندسية وتأمين المنطقة المحيطة.

وكانت وحدات الجيش تابعت انتشارها خلال الأيام الأخيرة بريف الحسكة الشمالي ودخلت مدينتي الدرباسية وعامودا وقرى وبلدات دودان في تل عفر وخراب كورد بريف القامشلي الغربي والعديد من القرى والبلدات بريف المحافظة الشمالي الشرقي على الحدود السورية التركية من ريف رأس العين الشرقي غربا وصولا إلى القامشلي شرقا وثبتت نقاطها على محور يمتد بنحو 90 كم .

إلى ذلك وفي سياق عدوانها على الأراضي السورية لفت مراسل سانا إلى أن قوات الاحتلال التركي بدأت صباح اليوم باستقدام تعزيزات عسكرية إلى قرية السودة بريف رأس العين بعد أن أنشأت نقطة عسكرية فيها وذلك بعد اقدامها أمس على تجريف 3 منازل و4 محال تجارية ومستودعات للفلاحين في القرية لإنشاء النقطة المذكورة مكانها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق