أخبار مهمةسورية

لافروف: هناك من يريد إفشال أعمال اللجنة الدستورية


أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، اليوم الاثنين، أن هناك الكثير ممن يريدون فشل أعمال اللجنة الدستورية لتبرير التدخل العسكري في سوريا.

وقال الوزير الروسي خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره النيبالي، براديب كومار غيافالي: “بالنسبة للتهديدات بالفشل، كما تعلمون، هناك دائماً تهديدات، لأن هناك الكثير من المؤيدين لأولئك الذين يرغبون في انهيار العملية [اللجنة الدستورية]، ومن ثم سيكون من الممكن تبرير بعض الإجراءات، بما في ذلك، ربما تكثيف تدخل بالقوة في الشؤون السورية من أجل تغيير النظام”.
وأضاف: “جميع العمليات التي بدأت في تشرين الأول/ أكتوبر العام الجاري، كان بإمكاننا إطلاقها في كانون الأول/ ديسمبر الماضي، لكن زملاءنا الغربيون من ما يسمى المجموعة الصغرى حول سوريا أجبروا قيادة الأمم المتحدة بشكل مباشر وهائج على الامتناع عن دعم هذه العملية، وأدى ذلك لتأخير جهودنا المشتركة لتسعة أشهر”.
يذكر أن اللجنة الدستورية السورية، المكونة من 150 عضواً، مقسمة بالتساوي على ثلاث مجموعات من 50 عضواً لكل من الحكومة والمعارضة وممثلي المجتمع المدني، بدأت اجتماعاتها في 30 تشرين الأول/أكتوبر 2019، في مقر الأمم المتحدة بجنيف.

وتعتمد هذه اللجنة المسودات الدستورية التي ستعدها لجنة مصغرة مؤلفة من 45 عضواً [15 عضواً من كل مجموعة] بالتصويت عليها وإقرارها بأغلبية الأصوات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق