أخبار مهمةسورية

شريان الشرق يعود للحياة.. طريق ” الحسكة- حلب”


بعد استكمال انتشار الجيش السوري على الحدود الشمالية وتوزعه على كامل خط الطريق الدولي (M4)، تم اليوم افتتاح الطريق أمام حركة النقل العام.

وعادت الحياة وحركة السير، صباح اليوم، إلى الطريق الدولي الحسكة – حلب، بعد أن ثبت الجيش السوري نقاطا جديدة على طول الطريق، بحسب وكالة الأنباء “سانا”.

وكانت قد دخلت وحدات من الجيش السوري ترافقها دوريات من الشرطة العسكرية الروسية، الاثنين الماضي، إلى منطقة استراتيجية جديدة تشرف على الطريق الدولي (حلب- الرقة- الحسكة)، عقب انسحاب الجيش التركي وميليشيات المعارضة السورية “التركمانية” التابعة له.

ونفذ الجيش السوري، في الشهر الماضي، انتشارا على الحدود السورية التركية بريف الحسكة الشمالي من ريف رأس العين الشرقي غربا وصولا إلى القامشلي شرقا، وثبت نقاطها على محور يمتد حوالي 90 كم.

وبدأت وحدات الجيش السوري عملية الانتشار من ناحية تل تمر بريف الحسكة الشمالي الغربي، وتابعت تحركها ودخلت قرى وبلدات دودان وقصر شرك وحاصدة فوقاني وعامودة والجوهرية وتل حمدون وخرزة وفوقاني الدار وابو جرادة والقرمانية وكربشك والسلام عليك وربة حاج ابراهيم  والعرادة ولبوة  وفقيرة  والإبراهيمية ومشيرفة والأسعدية وباب الفرج والشكرية، بحسب مراسل وكالة “سانا” السورية.

Video Player

كما دخلت وحدات الجيش السوري، سابقا، إلى مدينة الدرباسية على الحدود السورية التركية والواقعة إلى الشرق من مدينة رأس العين شمال محافظة الحسكة، وذلك بعد 7 سنوات من سيطرة “الوحدات الكردية” على المدينة، وواصلت انتشارها لتصل إلى الحدود السورية التركية في ريف رأس العين الشمالي الشرقي بعد دخولها عشرات القرى والبلدات وصولاً إلى قرية الكسرى وتل ذياب زركان.

خلود حسن – جولان تايمز


الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق