منوعات

وزارة النقل توضح سبب الحجز على أموال من أجنحة الشام


أعلنت وزارة النقل على صفحتها الرسمية في فيسبوك، عن إلقاء الحجز الاحتياطي على الأموال المنقولة وغير المنقولة لكل من “محمد أنور شموط” و”محمد عصام شموط” من أجنحة الشام.

وأوضحت الوزارة، أن الحجز الاحتياطي جاء نتيجة عدم تسديدهما الديون المترتبة عليهما لصالح مؤسسة الطيران العربية السورية والتي تبلغ قيمتها 14.5 مليون دولار، دون ذكر أي تفاصيل أخرى.

أصدرت شركة أجنحة الشام للطيران بياناً أوضحت فيه أن قرار الحجز الاحتياطي على الأموال المنقولة وغير المنقولة للشركة هو إجراء قانوني وروتيني تقوم به أي جهة حكومية مع أي طرف كان عندما تكون هناك قضية أو مطالبة مالية معلقة مؤكدة أن ذلك لن يمس بكيان الشركة أو بسير عملها أو جدول رحلاتها والتزاماتها تجاه المسافرين أو الوكلاء أو الموظفين.

وقالت الشركة في بيان تلقت سانا نسخة منه إن هذا الحجز الاحتياطي يقتصر على المبالغ التي تطالب بها فقط الجهة المدعية “مؤسسة الطيران العربية السورية” وليس على كل أموال شركة أجنحة الشام للطيران موضحة أن الشركة تقوم بتسديد كل أجور الخدمات التي تقدمها مؤسسة الطيران العربية السورية إضافة لكل رسوم المؤسسات والجهات الرسمية الأخرى والموردين على أكمل وجه دون أي تأخير.

وبينت الشركة أن هذه المبالغ التي تطالب بها مؤسسة الطيران العربية السورية هي عبارة عن تعويضات تجارية مختلف عليها وليست رسوماً أو ضرائب مؤكدة أنها ستقوم باتباع كل الإجراءات اللازمة للاتفاق على التسوية المناسبة للقضية وإيجاد الحلول المطلوبة أصولاً.

وذكر البيان أن أجنحة الشام للطيران التي تعمل منذ عام بموجب ترخيص صادر عن سلطة الطيران المدني في سورية كانت ولا تزال ملتزمة التزاماً تاماً بتطبيق كل القوانين والأنظمة المتعلقة بالتشغيل لرحلاتها من مطار دمشق الدولي وستبقى تعمل إلى جانب مؤسسة الطيران العربية السورية وتتعاون معها لما فيه مصلحة العمل المشترك بينهما والذي يصب في خدمة قطاع النقل الجوي في سورية.


الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق