بالفيديو- الجعفري يهاجم قطر وتركيا.. “يوم الحساب قادم”


وجه مندوب سورية الدائم لدى الأمم المتحدة، بشار الجعفري، هجوما لاذعا في وجه نظيريه القطري والتركي، متهما النظام القطري بصرف مليارات الدولارات على رعاية الإرهاب، بالمقابل صرف مليارات داخل المنظمة الدولية لشراء الذمم مقابل أن يسكتوا عن رعاية هذا النظام للإرهاب.

قال الجعفري في كلمة ألقاها يوم السبت 28 ديسمبر/كانون الأول، خلال جلسة للجمعية العامة الأممية حول “الميزانية البرامجية للأمم المتحدة للعام 2020”

“الإتهام الصريح لتورط النظام القطري والنظام التركي في الإرهاب إنما جاء على لسان رئيس الوزراء القطري السابق واسمه حمد بن جاسم اذا كان ممثل قطر لايعرف اسم رئيس وزراء بلاده السابق”.

وأضاف الجعفري “هذا الشخص ظهر على التلفزيون القطري وقال إن قطر والسعودية وتركيا صرف 137 مليار دولار لتقويض الحكومة الشرعية في سورية”، بحسب مانشر الموقع الرسمي لصحيفة “الوطن السورية”.

وأكد الجعفري أن هذه شهادة مهمة يجب أن تأخذ بعين الاعتبار، وتابع الجعفري “الشهادات الأخرى تقول إن النظام القطري الراعي للإرهاب دفع رشوة للإرهابيين الذين كانوا ينتشرون في منطقة فصل القوات في الجولان للافراج عن قوات الأمم المتحدة الأندوف من الكتيبة الفلبينية والفيجية، حيث دفعت قطر 50 مليون دولار لهؤلاء المجرمين. وهذه الرشوة جاءت خلافا لقانون مجلس الأمن الذي يحرم على الأعضاء دفع الرشوة للإرهاب”.

وأضاف الجعفري “النظام القطري يعتبر نفسه بأنه منأى عن العقاب القادم وهو مخطيء لأننا سنعاقبه وهذا النظام مازال يدعم جبهة النصرة في إدلب”، وقال الجعفري “أنا لا أريد أن أضخم من هذا النظام القزم إنما لأنه يعمل بتعليمات من الإدارة الأمريكية، وللأسف هذا الدور أنيط له لدعم الحركات الإسلاموية لتقويض الأمن والسلم في العالمين العربي والإسلامي”.

ورد الجعفري على مندوبة تركية قائلا “أما مندوبة تركية التي ثرثرت ثرثرة سخيفة فأنا أذكرها أن تاريخ بلادها في المنطقة هو تاريخ قذر إن كان عثمانيا أو تركيا، وأن تركيا لم يعد لها أي صديق حولها وهي كذلك ترعى الإرهاب وهناك تحالف قطري تركي معروف وقطر تستضيف قوات تركية لحمايتها ممن لا أعرف وهذا التحالف يستهدف ليبيا اليوم كما استهدف سوريا”.
وتوجه الجعفري لمندوب قطر وقال له “يوم الحساب قادم فلتبلغ هذه الرسالة لمسؤلي نظامك الراعي للإرهاب”.


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *