قيادة الجيش تؤكد أن عملياتها العسكرية بريف حلب هو في نطاق الرد على الاعتداء الإرهابية


أفاد مصدر عسكري بأنه في الآونة الأخيرة كثفت المجموعات الإرهابية المسلحة المتمركزة في الأطراف الغربية لمحافظة حلب من جرائمها واعتداءاتها على الأحياء الآمنة والمكتظة بالسكان في مدينة حلب وذلك عبر قصفها بالصواريخ والقذائف المتفجرة ما أدى إلى استشهاد وإصابة العشرات من المدنيين معظمهم من النساء والأطفال.

وقال المصدر إن التنظيمات الإرهابية اعتدت كذلك على الممرات الإنسانية التي تم فتحها لإخراج المدنيين من المناطق التي ينتشر فيها الإرهابيون في محاولة لمنع المواطنين من الخروج لمواصلة استخدامهم دروعا بشرية.

وأضاف المصدر: إن القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة إذ تؤكد أنها لن تألو جهدا في إنقاذ وإخراج المدنيين المتواجدين في مناطق تمركز الإرهابيين فإنها تشدد على أن ما تقوم به من عمليات عسكرية ومن استهداف للإرهابيين في أماكن تمركزهم يأتي في نطاق الرد على مصادر النيران بعد الاستهدافات المتكررة للمدنيين.

FacebookTwitterTelegramWhatsAppVKYahoo MailLineEmailPrint

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *