التصنيفات
أخبار مهمة سورية

الجيش يواصل تقدمه ويحرر 3 بلدات جديدة غرب الطريق الدولي (M5) جنوب حلب

حرر الجيش العربي السوري ظهر أمس 3 بلدات جديدة بمحاذاة الطريق الدولي (حلب – دمشق/ M5) وسط تقدم مضطرد انطلاقا من مواقعه شمال الحدود الإدارية الفاصلة بين محافظتي إدلب وحلب، باتجاه مدخل الأخيرة.

حيث تابعت وحدات من الجيش العربي السوري تقدمها وسط تمهيد ناري كثيف من قبل سلاح الجو السوري الروسي المشترك، وسيطرت على قرى “عرادة” و”أرناز” و”الشيخ علي” وتلتها الاستراتيجية إلى الغرب من بلدة “الزربة”، بعد اشتباكات عنيفة مع المجموعات المسلحة المنتشرة في المنطقة.

عملية السيطرة هذه تهدف إلى تأمين المحور الغربي لمقطع الطريق الدولي (حماة- حلب)، بالتوازي مع العمل على تقليص التمدد شمالا باتجاه مدخل مدينة حلب.

وقال مصدر ميداني أن السيطرة على البلدات الثلاث تفتح الطريق أمام السيطرة على موقع “الفوج 46” المشرف على بلدة أورم الصغرى ومدينة الأتارب الاستراتيجية أقصى ريف حلب الجنوبي الغربي.

وكان إرهابيون متشدوون بينهم شيشان وصينيون وبعض الجنسيات الأخرى قد سيطروا على مقر (الفوج 46) بعد حصار دام لبضعة أسابيع.

ويتمتع (الفوج 46) بموقع استراتيجي بين محافظتي حلب وإدلب والحدود التركية غربا، وكان لسقوطه بأيدي الجماعات المتشددة تأثير الدومينو على كامل شمال غربي سوريا.

وقبل يومين، تسللت وحدات من الجيش التركي إلى مقر الفوج الذي تسيطر عليه جبهة النصرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *