التصنيفات
أخبار مهمة سورية

خطة لتأمين مياه الفيجة لأجزاء كبيرة من الغوطة الشرقية

كشف المدير الجديد لمؤسسة مياه الشرب والصرف الصحي في دمشق وريفها سامر الهاشمي لـ«الوطن» عن إلغاء تقنين المياه حالياً في دمشق والريف المجاور المغذى من نبع الفيجة وبردى وذلك بعد أن وصل تصريف وغزارة نبع الفيجة إلى 9 أمتار مكعبة في الثانية يومياً، الأمر الذي يخلق ارتياحاً كبيراً على صعيد تأمين المادة لمختلف المناطق.
ولفت الهاشمي إلى تأثير الهطلات المطرية والثلجية الجيدة لموسم 2019-2020، الأمر الذي ينعكس على صعيد الغزارة ليصار إلى تأمين مياه نبع الفيجة للعاصمة دمشق بشكل كامل، إضافة إلى مصدر المياه في نبع بردى، مؤكداً إيقاف العمل حالياً بجميع الآبار الاحتياطية المحلية الموجودة بدمشق للتزويد بمياه الشرب لسكان العاصمة.
وكشف مدير مؤسسة المياه أن كمية المياه التي تؤمن يومياً للعاصمة وريفها تصل إلى 700 ألف متر مكعب، تغذى من مصدري الفيجة وبردى، مبيناً أن الكميات كافية لتزويد مدينة دمشق والريف المحيط مثل «داريا وجديدة عرطوز ومعضمية الشام وصحنايا وداريا وأشرفية صحنايا وجرمانا والقزاز وحرستا وعربين.. إلخ، ضمن خطة لتزويدها بمياه الفيجة».
وأضاف: نضطر إلى تزويد الكسوة وضاحية 8 آذار من خزان العقدة الثامنة بمياه الفيجة وهذا الأمر ينطبق على مدينة جرمانا، علماً أن الأشرفية وجديدة الوادي وصولاً إلى ضاحية قدسيا تزود حالياً بنبع بردى.
وتوقع مدير مؤسسة المياه زيادة تصريف وغزارة النبع في الأيام القليلة القادمة، وذلك مرده للأحوال الجوية المؤثرة في تصريف النبع، علماً أنه بعد إيقاف جميع مراكز الآبار في بدمشق يتم حالياً حقنها صناعياً من مياه النبع ما يزيد مناسيبها من أجل أشهر الصيف القادمة.
وأكد الهاشمي أن الريف المحيط يعتبر جزءاً من العاصمة، وتم خلال هذا العام تزويده بنبع الفيجة، كما توجد مناطق من الغوطة الشرقية مثل حرستا وعربين تزود بالوقت الراهن من نبع الفيجة، كاشفاً عن خطة مضمونها تزويد أجزاء كبيرة من الغوطة الشرقية من الفيجة وذلك حين فيضان نبع الفيجة، علماً أنه لا يمكن تحديد توقيت زمني لتطبيق الخطة وخاصة أن الأمر مرده لتحسن النبع والغزارة والمناسيب.
وطمأن مدير المؤسسة المواطنين بأن وضع المياه مستقر، متوقعاً أن يكون وضع المياه في الصيف القادم مريحاً وينعكس إيجابا على المواطنين في العاصمة وريفها، منوها بمتابعة جميع الإجراءات لإيصال المياه وتنفيذ خطة المؤسسة في تأمين المياه لمختلف المناطق، علما أنه يتم إجراء التحاليل الدورية للمياه، مع تأمين مواد التعقيم، ناهيك عن عمل مراكز الجباية التابعة لمؤسسة المياه في دمشق وريف دمشق، ومعالجة جميع المشاكل الواردة إلى المؤسسة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *