عميد الأسرى السوريين صدقي المقت يوجه رسالة شكر إلى سيادة الرئيس بشار الأسد

عميد الأسرى السوريين صدقي المقت يوجه رسالة شكر إلى سيادة الرئيس بشار الأسد

سيادة الرئيس القائد بشار الأسد رئيس الجمهورية العربية السورية

بإرادتك العربية السورية الحرة يا سيادة الرئيس، والتي هي أصدق تعبير عن إرادة السوريين الشرفاء، تحطمت جدران السجن وتهاوت، وانتصرت على كل شروط الاحتلال وقيوده، فكانت هذه الحرية وهذا التحرير المشرف لي ولزميلي أمل أبو صالح، بلا قيد أو شرط .

بصدق شعرت وأنا أخطو أولى خطواتي خارج سجن النقب في جنوب فلسطين المحتلة، شعرت بأني أدوس على كل كبرياء وعنجهية الاحتلال الإسرائيلي، وعلى كل شروطه وقيوده، وأدوس على كل قرارات محاكمه الظالمة.

بكلماتك، التي خاطبتني بها يا سيادة الرئيس وأنا داخل الأسر، كنتَ تنير عتمة تلك السجون وتحطم جدرانها وقضبانها، وتعزز صمودي، وتصنع هذا الانتصار، شعرت بتلك اللحظات بأني اقوى من السجن والسجان، وان كل سوريا بشعبها وجيشها ورئيسها حاضرون معي هناك داخل سجون الاحتلال، الى جانبي يقاتلون ذاك السجان، شعرت بكل مشاعر الفخر والاعتزاز التي يمكن ان يعيشها أي انسان على وجه هذا الكون في أصدق لحظة من لحظات العمر، هناك داخل سجن النقب وسط الصحراء، كانت كلماتك أقوى من الرصاص في وجه المحتل، وفي قلبي وعقلي وكل كياني كانت أرق من ياسمين الشام.

سيادة الرئيس بإرادتك الحرة انتزعنا هذه الحرية وهذا التحرير من بين أنياب ومخالب هذا المحتل، فلك مني ومن كل شرفاء الجولان السوري المحتل كل الشكر والتحية وكل مشاعر المحبة والتقدير.

سيادة الرئيس سيذكر التاريخ، وستذكر الأجيال القادمة قرارك الاستراتيجي بالتصدي لهذا العدوان الذي تتعرض له سوريا، هذا القرار التاريخي الذي تحول بفضل تضحيات شعبنا وجيشنا، وفي ظل قيادتك التاريخية، تحول الى مدرسة في الصمود والكفاح والانتصار، مدرسة تضاف الى التاريخ البشري الحافل ببطولات وانتصارات الشعوب المكافحة ضد قوى الشر والاستعمار.

نهنئكم ونهنئ جيشنا البطل وشعبنا العظيم بالانتصارات التي تحققت، وانشاء الله الانتصار القادم بتحرير الجولان وكل الأرض السورية من الإرهاب التكفيري ومن الإرهاب الصهيوني .

وفقكم الله والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

صدقي سليمان المقت

الجولان العربي السوري المحتل 7/3/2020

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *