أخبار مهمةسورية

بالفيديو – المطران يُطالب برفع العقوبات عن سوريا بظل ظروف كورونا

جولان تايمز – خلود حسن

طالب المطران عطا الله حنا رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس برفع الإجراءات الاقتصادية القسرية أحادية الجانب المفروضة على الشعب السوري في ظل تفشي فيروس كورونا المستجد عالميا، مؤكداً أن بقاء هذه الإجراءات “جريمة بحق الإنسانية”.

وقال المطران حنا لـ سانا في رسالة تضامن مع سورية: “من مدينة القدس أبعث هذه الرسالة لعلها تصل إلى أصحاب الضمائر الحية في عالمنا.. رسالتنا وشعارنا هو ارفعوا العقوبات عن سورية في ظل تفشي فيروس كورونا لأن بقاءها هو جريمة بحق الإنسانية وبحق كل القيم والأعراف والمبادئ الأخلاقية” مضيفا نبعث رسالة التضامن والأخوة والمحبة والوفاء لسورية رئيسا وجيشا وشعبا ونقول إن سورية التي انتصرت على أعدائها الذين تآمروا عليها ستتمكن من التصدي لوباء كورونا الخبيث.

ودعا المطران حنا أولئك الذين ينادون بحقوق الإنسان ويتحدثون عن قيم العدالة والكرامة في عالمنا إلى التضامن مع سورية والعمل من أجل رفع العقوبات عنها وقال: لا يجوز على الإطلاق في ظل هذا الوباء والمحنة التي تعصف بعالمنا كله وبمشرقنا وأقطارنا العربية أن تبقى هذه العقوبات وأن يبقى هذا الحصار الذي يدفع فاتورته أبناء الشعب السوري الكريم.

وأضاف المطران حنا: نقول لسورية إننا كنا وسنبقى معكم في كل الأزمنة والأوقات مهما اشتدت حدة الضغوط والمؤامرات والابتزازات مناشدا المؤسسات الدولية والحقوقية وكل الدول بأن تطلق مبادرة إنسانية في هذا الزمن الصعب وأن تعمل على رفع هذه العقوبات التي يعاني منها الشعب السوري.

وأكد المطران حنا أن من يتآمر على سورية هو الذي يتآمر على فلسطين وعلى الوطن العربي والأمة العربية مضيفا إن ألمنا وعدونا واحد لأننا عائلة واحدة.. أسرة واحدة وفي ظل وباء كورونا الخبيث يجب أن نكون معا كما كنا دائما عائلة واحدة تدافع عن حضورها وتاريخها وتراثها وأصالتها.

وختم المطران حنا رسالته بالقول: لسورية الأبية وقائدها وجيشها وشعبها الصامد إننا معكم بصلواتنا بأدعيتنا برسائلنا التضامنية التي يجب أن تصل إلى كل مكان من أجلكم من أجل سورية وشعبها ومن أجل كل أقطارنا العربية المستهدفة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق