أخبار مهمةمنوعات

وباء كورونا و الوجه الجيد منه

وباء كورونا و الوجه الجيد منه

في ظل الأوضاع الصحية التي يعيشها العالم بأسوء أيامه فإن الأرض تعيش أفضل أيامها لأول مرة منذ سنين طويلة فماذا قدم فيروس كورونا للأرض والبيئة ؟

انخفاض انبعاثات غاز ثاني أوكسيد الكربون (CO2) العالمية لأقل مستوى منذ 30 عاماً .

انخفاض مستوى ثاني أوكسيد النيتروجين (NO2) في الجو نتيجة انخفاض النشاط الصناعي وحركة مرور كافة وسائل النقل .

انخفاض نسبة التلوث الجوي وانبعاث غازات الإحتباس الحراري تعافي أسرع لثقب الأوزون .

فما عجزت عنه منظمات حماية البيئة منذ سنوات خلت فعله كورونا بعدة أشهر و استطاع أن يخفف إلى حد كبير من التلوث البيئي و بهذا يكون قد قدم فرصة جديدة للحياة. فهل سيحافظ العالم على هذه الفرصة و يستغلها من أجل حماية الأرض من التلوث؟
جولان تايمز
سهاد الأعور

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق