أخبار مهمةسورية

إرهابيو قسد مدعومين بجيش الاحتلال الأميركي يحتلون كل المؤسسات الحكومية جنوب مدينة الحسكة



احتلت ميليشيا ” قوات سوريا الديمقراطية – قسد ” العميلة للاحتلال الأميركي، اليوم السبت، مبنى الشركة العامة لكهرباء محافظة الحسكة بعد يوم من احتلالها مبنى الإدارة العامة لمؤسسة “السورية للحبوب”.

وأفادت مصادر اعلامية في الحسكة، بأن مجموعة مسلحة من “قسد” اقتحمت المبنى الرئيسي لشركة كهرباء الحسكة بالقرب من دوار النشوة بمدينة الحسكة وقامت بطرد العاملين منه بقوة السلاح .

وباحتلال ميليشيا “قسد” لمبنى الشركة العامة لكهرباء الحسكة تكون احتلت مع الاحتلال الاميركي مباني المؤسسات الحكومية بالجهة الجنوبية من المدينة أو ما يطلق عليها “تجمع الدوائر الرسمية ” بشكل كامل .

وكانت ميليشيا “قسد” احتلت امس مبنى مؤسسة “السورية للحبوب” الواقع ضمن تجمع الدوائر الرسمية الحكومية بالقسم الجنوبي من حي غويران، وقامت بطرد الموظفين وإخلائه من جميع الحراس بعد الاستيلاء على مفاتيح المبنى وإغلاقه لتحويله لمركز أمني لها بعد احتلالها مبنى المصرف التجاري السوري قبل أسابيع من الآن.

وأفادت مصادر أهلية في الحسكة بأن “قسد” تعتزم تحويل المباني الحكومية إلى مقر لما يسمى “محكمة عناصر” تنظيم داعش الإرهابي الذين تحتجزهم منذ فترة طويلة في سجونها.

ويقع مبنى شركة الكهرباء و مؤسسة “السورية للحبوب” اللذان استولى عليهما مسلحو ميليشيا “قسد” بالقرب من سجن الصناعة الثانوية الصناعية والمعهد الصناعي الذي حوله الاحتلال الأميركي و”قسد” إلى سجن ومعتقل للتحقيق مع مسلحي داعش المحتجزين في سجن الحسكة المركزي وبالقرب من مقر القاعدة الأميركية غير الشرعية في تجمع دوائر النفوس والسياحة والهيئة العامة للتفتيش التي سيطرت عليها “قسد “في وقت سابق.

يشار إلى أن مبنى شركة كهرباء الحسكة تعرض لأضرار مادية كبيرة نتيجة هجوم تنظيم داعش على مدينة الحسكة في ٢٠١٥ قبل أن يتم ترميمه من قبل الحكومة السورية، في حين أن المؤسسة “السورية للحبوب” مقر إدارتها العامة هو مدينة الحسكة، منذ سنوات عديدة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق