أخبار مهمةالجولانسورية

موقف تأبيني للشيخ ابو منذر توفيق منذر في قرية عين قنيه المحتلة


اقيم في قرية عين قنية المحتله موقف تأبيني للمرحوم الشيخ ابو منذر توفيق منذر والذي وافته المنيه في جرمانا بعد 53 من النزوح والحنين للعودة لمسقط راسه.

حيث نعاه ابنه البلوماسي السوري الاستاذ منذر منذر قائلا
الى روح والدي الذي سبقنا الى دار الحق في الدقائق الاخيرة من يوم الجمعة 7 آب ٢٠٢٠ :
قدوتي ومثلي الاعلى في الحياة ، والدي، صاحب فضل لامتناه علينا وعلى اخوته وأخواته…حرمته الظروف الضيقة والصعبة في ثلاثينات القرن الماضي إبان الانتداب الفرنسي من الذهاب مع اقرانه الى المدرسة في طفولته ليتفرغ وهو دون العاشرة من عمره للتعلم من مدرسة الحياة والكد والتعب وهو الذي تولى مسؤولية إعالة اخوته وأخواته..سعيه لإعالة اخوته حمله على السير على الأقدام من فلسطين قبل النكبة غربًا وصولًا الى حوران شرقًا وقرى جبل الشيخ وصولًا الى قطنا شمالًا ليبيع مافي جعبته ويعود الى قريتنا عين قنية في الجولان سيرًا على الأقدام . عمل ايضا في معاصر الزيتون المنهكة في قرية مغار حزور في فلسطين قبل النكبة ثم في خطوط التابلاين. ودرس وحصل على الشهادة الابتدائية وهو شاب ثم عمل معلما في مدرسة جبا في القنيطرة ثم في الحراج فالشرطة…تقاعد بناء على طلبه وهو لم يبلغ ال٥٠ من العمر في عام ١٩٧٥…لم يثنه الاحتلال الاسرائيلي للجولان وبقاء اخوته وأخواته في الجولان السوري المحتل ، وبقائه وحيدا في دمشق عن تولي مسؤولياته تجاه اخوته وأخواته وتجاه أسرته بكل جد وعطاء… انتقل الى جوار ربه و لسان حاله يردد رغبته في العودة الى قريتنا عين قنية في الجولان المحتل ..
والدي الحبيب .. لروحك الرحمة والسلام ، تغمدك الله بواسع رحمته واسكنك فسيح جناته.


الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق