أخبار مهمةعربي ودولي

ايران…”إنجازات صاروخية” جديدة و حجز سفينة إمارتية


اعلن وزير الدفاع واسناد القوات المسلحة الايرانية العميد امير حاتمي عن التوصل الى صنع صاروخ كروز بحري يصل مداه الى اكثر من 1000 كم باسم” الشهيد ابو مهدي” وصاروخ باليستي بمدى 1400 كم باسم “الشهيد حاج قاسم”.

وفي تصريحه اليوم الخميس خلال مراسم ازاحة الستار عن منجزات جديدة لوزارة الدفاع لمناسبة يوم الصناعة الدفاعية والتي اقيمت بصورة الفيديو كونفرانس بحضور رئيس الجمهورية حسن روحاني، اشار العميد حاتمي الى التقدم الكبير الذي حققته الصناعة الدفاعية في البلاد بعد انتصار الثورة الاسلامية خاصة خلال الاعوام الثلاثة الاخيرة اعتمادا على مبدئين اساسيين هما الاكتفاء الذاتي وتلبية حاجات البلاد.

ونوه الى تصنيع الطائرة الحربية “كوثر” وانتاج 3 منها بعد تدشين خط انتاجها وقال، انه سيتم حتى نهاية العام (العام الايراني ينتهي في 20 اذار/مارس 2021) تسليم 3 اخرى منها للقوة الجوية.

واوضح بانه تم انجاز الدورة الكاملة لطائرات التدريب بتصنيع الطائرات “A-90″ و”ياسين” و”فجر-3″ واضاف، انه تم استخدام المحرك النفاث “موج” توربوجت في المقاتلة “كوثر” والذي سيتم تدشين خط انتاجه اليوم فضلا عن المحرك “جهش-700” توربوفن والذي تم في تصنيع زعانفه استخدام اكثر التكنولوجيا تعقيدا.

وصرح بان هذا المحرك مشابه لمحركات طائرات مسيرة تستخدم في الدول المتقدمة ومنها “آر كيو-170” التي تم قنصها واغتنامها قبل عدة اعوام.

وفيما يتعلق بالمجال الصاروخي الذي يعد العنصر الاساس لقدرة الردع لدى البلاد صرح بانه تم بذل اهتمام خاص بالمدى تحت 2000 كم الى جانب عنصري الكم والنوع واضاف، لقد توصلنا الى تصنيع صاروخ كروز بحري بمدى 1000 كم اطلق عليه اسم “الشهيد ابو مهدي” وفي مجال الصواريخ ذات الوقود الجامد توصلنا الى صنع صاروخ باليستي بمدى 1400 كم اطلق عليه اسم “الشهيد الحاج قاسم” من صاروخ “ذوالفقار” البالغ مداه 700 كم.

ونوه العميد حاتمي، بان وحدة الصناعات الدفاعية قدمت خلال ظروف الحظر التي يفرضها الاعداء، شتى انواع الدعم في المجالات التقنية والصناعية الى العديد من القطاعات مثل النفط والطاقة والنقل وانتاج السيارات في البلاد.

وفي الختام، لفت وزير الدفاع الى تنظيم معرض للطائرات المسيرة ليتم تدشينه عبر الفيديو كونفرانس بحضور الرئيس روحاني؛ مؤكدا ان ايران وبشهادة الدول الاخرى احتلت المركز الخامس الى السابع عالميا في هذا المجال.

بالسياق ذاته، أعلنت السلطات الإيرانية، اليوم الخميس، الاستيلاء على سفينة إماراتية واحتجاز طاقمها بسبب “الإتجار غير المشروع في المياه الإقليمية الإيرانية”.

وقالت وزارة الخارجية الإيرانية، في بيان لها، إن “خفر السواحل الإيراني احتجز الاثنين الماضي 17  آب سفينة إماراتية دخلت بشكل غير قانوني المياه الإيرانية واعتقل كافة أفراد طاقمها وهي الآن في طور إتمام المراحل القانونية”.

ووجهت الخارجية الإيرانية رسالة إلى كافة دول الخليج، مؤكدة أن “إيران لن تتساهل إزاء أي تعرض لمواطنيها ومصالحها في مياه الخليج، وستتخذ كافة التدابير والإجراءات اللازمة لدعم قواربها وسفنها ومواطنيها هناك”.

وكانت وزارة الخارجية الإماراتية استدعت، بداية هذا الأسبوع، القائم بالأعمال بسفارة إيران في أبوظبي، على خلفية وصف الرئيس الإيراني حسن روحاني اتفاق التطبيع المبرم بين الإمارات وإسرائيل، بأنه “خطأ جسيم” من قبل الدولة الخليجية.

 


الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق