أخبار مهمةسورية

عضو مجلس الشعب “رأفت البكار”:  أولوية عملي ستكون لنقل الهموم ومتابعتها


خاص – الجولان تايمز

على مدى تسع سنوات من الحرب الكونية على سوريا ما زال الموطن السوري الصامد بوجه لإرهاب، صامد أيضاً بوجه إرهاب التجار وبكل قوة يعقد آملهُ على أعضاء مجلس الشعب الذي انتخبهم بكل دورة لتكون النتيجة لا فائدة.

وهذا العام يعود ويجدد أمله بمجلس جديد علّه يلبي طموح الموطن السوري ويكف أيدي التجار عن استغلال الأزمات وموجه التقصير علناً..

وفي ظل الانتخابات البرلمانية الجديدة التقى موقع الجولان تايمز بعضو مجلس الشعب المنتخب والفائز عن تجمعات النازحين لمحافظة القنيطرة، “الأستاذ رأفت البكار” المرشح المستقل ، هذا الشاب الطموح والذي يضع نصب أعينه أولوية العمل لصالح أبناء القنيطرة عموماً والمنتشرين في ريف دمشق ودمشق والقنيطرة.

تجربة الانتخابات:
يقول البكار ، إن انتخابات 2020 هي انتخابات مختلفة عن كل الانتخابات رغم كل الظروف ، هي انتخابات الأكثر شفافية والاكثر وضوحاً من خلال القوانين والأنظمة الصارمة وبالفعل كانت الانتخابات الأكثر منافسة.

المشرحين كانوا على درجة عالية من الوعي وكذلك الموطن كان انتخابه على قدر كبير من الوعي والإدراك.

أداء مجلس الشعب السابق:

أكد البكار أن أعضاء مجلس الشعب السابق لا يمكن الحكم عليهم إلا من خلال الإعلام ، والإعلام كان مغيب تماماً عنهم وجلساتهم كانت غير منقولة عبر الهواء المباشر، كمواطن سوري لم أراهم على الأرض وكذلك لم أجد نتائج لهم و الإعلام لم ينقل ذلك.

اليوم “مجلس الشعب” يجب أن يكونوا تحت الضو، تحت كميرا الإعلام الرسمي، لا يمكن معرفة ماذا يفعلون أو ماذا يقدمون تحت قبة البرلمان  من حلول لهموم المواطن السوري، “شخصياً سأقوم بطلب نقل وعرض الجلسات مباشرة على الهواء ليتم تقييم الأداء بشكل مباشرة”.

إذاً تقييم أداء أعضاء مجلس الشعب سيكون من خلال تسليط الضوء عليهم عبر الإعلام السوري الرسمي.

وجود أعضاء مجلس الشعب على الأرض مع المواطن والخدمات التي ستقدم:

اليوم لدي شخصياً ملفات كبيرة لأبناء لجولان ومحافظة القنيطرة ، سأعمل على نقل الهموم والتواصل المباشر مع ابناء المحافظة

من أهم الملفات هو ملف إعادة المهجرين نتيجة الإرهاب منذ 2011  من مناطق (القدم – العسالي – الحجر الأسود) ، الحجر الاسود المعاناة الأكبر فأهله مازالوا مهجرين منذ تسع سنوات.

منطقة الكسوة الشرقية لا يوجد تمديد مياه الشرب او صرف صحي

مخيم الوافدين لا يوجد اتصالات ولا صرف صحي لا حتى زفت في الشوارع الرئيسية،  حجيرة والذيابية وشبعا الحسينية بعد ما هجروا نتيجة الإرهاب، اليوم عادوا ولكن بأقل الخدمات والبنى التحتية.

ملفات كبيرة ، أربع سنوات ، سيكونوا باذن الله سنوات عمل وسأكون على الأرض معهم.

بالإضافة لذلك نحن أبناء الجولان هجرنا قصراً من الإرهاب الأساسي وهو الاحتلال الصهيوني عن أرضنا وقرانا، عدا عودتنا لتجمعاتنا لدينا هم أكبر وهو عودتنا لجولاننا المحتل.

تجمعات النازحين

أكد البكار أنه يوجد حوالي 100 ألف مواطن على أرض المحافظة، و 400 ألف متوزع بدمشق وريف دمشق وحمص ودرعا التجمع الأكبر هو الحجر الأسود وجرمانا الحسينية السبينة حجيرة، درعا .
هذه التجمعات مهملة بشكل كبير من قبل الحكومات المتعاقبة وبعد الحرب منذ 2011 اغلبها مدمر كلياً ، معاناة حقيقة من الكهرباء المياه ، الصرف الصحي بالخدمات بالمدارس و المراكز الثقافية.

دور مجلس الشعب من القرارات الحكومة التي تعتبر لا تخدم المواطن السوري الصامد:

كأبناء محافظة القنيطرة ، نحن محافظة مهملة من قبل كل لحكومات المتعاقبة،  نحن اليوم نتمنى أن يكون وزارة تسمى “وزارة شؤون النازحين” وعودة أبناء الجولان والاهتمام مع أبناء الجولان في الداخل المحتل وشؤون الأسرى

اليوم، سيكون صوتي عالي، كوني صوت المواطن الذي انتخبني .

عن الزراعة في القنيطرة

قال الأستاذ رأفت البكار، أن القنيطرة ارض زراعية لكنها مهملة نتيجة التهجير ، الثروة الحيوانية كذلك
سنعمل على تعزيز وتطوير الزراعة بالمحافظة وسنعمل على دعم الفلاح وتقديم كافة الخدمات  من بذار وشبكات رّي  تأمين القروض وذلك لنهوض بالواقع الزراعي وكذلك سنعمل على نشر الوعي الزراعي  في المحافظة  ليكون هناك انتاج قوي.

وفي نهاية الحديث قال البكار: ترشحي لعضوية مجلس نابعة من قرار داخلي  و بمسؤولية عالية لنهوض بواقع الحالي للمواطن السوري وسأعمل لأكون على قدر المسؤولية .

وبرسالة خاصة لأهلنا بالجولان المحتل ، قال الأستاذ رأفت البكار: أهلنا بالجولان المحتل ، هم شوكة بحلق الاحتلال الصهيوني، أبناء الشمس، أصحاب الجباه السمراء

قاتلوا وناضلوا طوال 50 سنة ليبقوا على هوية الجولان السورية، سنلتقي قريباً بساحات مجدل شمس ، ستلتقي حماة ودمشق وحلب وحمص .. سنلتقي والنصر حليفنا.

 


الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق