أخبار مهمةسورية

روسيا وإيران تؤكدان ضرورة القضاء على ما تبقى من بؤر الإرهاب في سوريا


أكد وزيرا الخارجية الروسي سيرغي لافروف والإيراني محمد جواد ظريف ضرورة القضاء على ما تبقى من بؤر الإرهاب في سورية والحفاظ على سيادتها ووحدة أراضيها مشيرين إلى أن أي وجود أجنبي فيها دون موافقة الدولة السورية يعتبر خرقاً لقرار مجلس الأمن 2254 ومبادئ القانون الدولي.

وشدد الوزيران خلال مؤتمر صحفي في موسكو يوم أمس الخميس على استمرار بلديهما في بذل الجهود لحل الأزمة في سورية سياسياً ضمن صيغة أستانا وفي إطار لجنة مناقشة الدستور في جنيف.

وقال لافروف “لدى روسيا وايران موقف مشترك بأن أي محاولات للاعبين الخارجيين للتواجد في الأراضي السورية دون موافقة الدولة السورية ومحاولة خلق المزاج الانفصالي يعتبر خرقاً لقرار مجلس الأمن 2254 وباقي مبادئ القانون الدولي”.

بدوره قال ظريف “تطرقنا إلى مسار أستانا والتسوية السياسية في سورية وسنستمر في إكمال هذه العملية منطلقين من ان روسيا تلعب دورا مهما في المنطقة وتسهم بالحفاظ على سيادة أي دولة واستقلالها وتتعاون في مكافحة الإرهاب”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق