أخبار مهمةسورية

الكهرباء تُبرر «التقنين» وتنفي عِلمها بـ «الأمبيرات»


نفى مصدر مسؤول في وزارة الكهرباء علم الوزارة أو التنسيق معها في أي شيء يخص توليد وبيع الأمبيرات بدمشق، مبيناً أن الوزارة تعمل على إدخال مجموعات توليد جديدة كانت قيد الصيانة مع النصف الثاني من الشهر الجاري بقصد توليد 700 ميغا واط.

وأكد أن هناك حالة صيانة وتأهيل لمكونات العمل بما يسهم في تعزيز كفاءة أداء الشبكة وعدم حدوث مشاكل خلال أشهر الشتاء القادم.

وأنه رغم الظروف العامة الصعبة وارتفاع الطلب الكبير المتوقع على الطاقة الكهربائية ستعمل الوزارة على تأمين التغذية قدر المستطاع وتوزيعها بما يضمن عدالة التقنين.

وعن ساعات التقنين قال المدير العام للشركة العامة لكهرباء دمشق:
لا يوجد برنامج تقنين ثابت، وإنما كل يوم مختلف عن الآخر حسب الأحمال والكميات المتاحة التي توزَّع، فمن الممكن أن يكون يوماً ٤ ساعات وصل وساعتي قطع، والذي يليه ٣ بـ ٣ وممكن أن يكون يوماً ساعتي وصل و4 ساعات قطع, وممكن ساعة وصل وخمس ساعات قطع، منوهاً بأن كمية الاستجرار إذا كانت كبيرة فحينها ستزداد ساعات التقنين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق