أخبار مهمةسورية

بسبب جريمة قتل.. طرد قسري لـ “عائلات سورية” من منطقة لبنانية


عمّ الغضب في منطقة بشري شمال شرقي لبنان، مساء الإثنين، بعد مقتل الشاب اللبناني جوزيف طوق، وهو من إحدى أكبر العائلات في المنطقة، على يد عامل سوري، سارع بتسليم نفسه إلى مركز الشرطة، معترفًا بقيامه بالجريمة.

وأشارت صحف محلية إلى أنّ “العامل السوري أطلق النار على طوق بعد ظهر الإثنين 23 نوفمبر/تشرين الثاني، إثر خلاف فردي في الوقت الذي كانا يعملان بقطعة أرض يملكها الضحية”، ما أدى إلى موجة من الغضب لدى أهالي بشري وذوي المجنى عليه، الذين قاموا بطرد لاجئين سوريين من المدينة كرد فعل على الجريمة، وفقًا للوكالة الوطنية للإعلام.

وشهدت المدينة قطعًا للطرق من قبل عائلة الضحية، الذين تجمهروا أمام مبنى السراي مطالبين بتسليمهم الجاني، وأظهرت مقاطع فيديو انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي حالة الغضب في المدينة.

وأظهرت الصور المتداولة على صفحات أخبارية محلية عملية طرد قسري للاجئين سوريين في باصات صغيرة لا تتسع لعددهم.

من جهته، أعلن الجيش اللبناني أنّه يسير دوريات في بشري، وذلك من أجل إعادة الهدوء إلى المنطقة “بعد توتر سادها لقيام سوري بإطلاق النار على المواطن جوزيف طوق اثر اشكال فردي بينهما ما أدى إلى مقتله”، مؤكّدًا أنّ “القاتل عمد الى تسليم نفسه، إلى قوى الأمن الداخلي، وبوشرت التحقيقات”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق