أخبار مهمةسورية

الدكتور أحمد الماضي في ذمة الله و هذا أخر ما كتبه


توفي الدكتور أحمد الماضي المختص في أمراض الجهاز التنفسي إثر اصابته بفايروس كورونا  وهذا آخر ما كتبه قبل وفاته وهو متأكد أنه سيفارق الحياة ..

” وبينما كنت مستلقيا على سريري في العناية المركزة ، أجد صعوبة في التنفس بعمق …
وأعاني من ألم رهيب يكسر كل قطعة من جسدي ، ولا يتبقى فيها شيء غير متصل بالأنابيب والحقن …
أرى نظرات طبيبي وزملائي التمريض بين الخوف والأمل
وحركات سريعة ومضطربة تضعني على جهاز التنفس الصناعي بعد الانخفاض الحاد في تشبع الأكسجين في الدم …
وأعلم أن فشل جهازي التنفسي الإلهي هو بداية الطريق إلى نهايتي الحتمية التي رأيتها دائمًا … كوني الطبيب المسؤول عن علاج هذا المرض … وأرى بوضوح النهاية الآن …
قبل أيام قليلة ، فقدت زميلًا لي كان نائمًا بجوار نفس الحالة المرضية … ذهب أمامي إلى نفس الوجهة …
اقسم بالله لم اعد خائف
أشهد لله أنني أتممت مهمتي وواجبي كما ينبغي
أثق بالله وأسأله أن يتقبل أفعالي ، لأنني كنت أقوم بهذا العمل فقط من أجل رضاه
كل ما اتمنى ان يرعاني الله ويحمي عائلتي واولادي الذين أفتقدهم كثيرا
قلبي يتألم من فكرة تركهم …
دعوتي لك يا إلهي هؤلاء هم أولادي الذين لم أجد سعادتي والوقت الكافي للتمتع معهم  …
وأن يتذكر إخواني كل ما فعلته خيراً وجميلاً …  ”
جولان تايمز

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق