أخبار مهمةسورية

سرقة ما يزيد عن عشرة آلاف ليتر مازوت و استبدالها بالماء


الوطن– عبير صيموعة

علمت «الوطن» عن ضبط إدارة فرع المخابز في السويداء العديد من التجاوزات في مخبز آذار الآلي في عتيل والتي ارتكبها رؤساء الورديات وأمين المستودع، منها ضبط 14 ألف ليتر ماء بخزانات المازوت للتعويض عن سرقة المازوت!
مدير ألفرع علاء مهنا أكد لـ«الوطن» ما لديها من معلومات، وأوضح أن هذا المخالفة ليست الوحيدة، حيث تبين وبعد المتابعة وجود العديد من التجاوزات الأخرى في العملية الإنتاجية خلال ألفترة السابقة (تتم متابعتها حالياً من الهيئة العامة للرقابة والتفتيش بشكل مباشر).

مهنا أوضح أن التجاوزات تركزت في المواد الأولية وبكميات الإنتاج وأخرى بآليات التصرف بالمادة إضافة إلى المشكلة الأهم في المخبز وهو توقف خط الإنتاج الثاني بناء على قرار إدارة المخبز السابقة والإدارة العامة، وهذا الأمر شكل ضغطاً كبيراً على المخبز الآلي الأول وحالياً يجري العمل على إعادة تأهيل الخط المتوقف عن العمل منذ شهر آب في العام 2019 وإعادة تشغيله بالتنسيق مع الإدارة العامة، متوقعا أن يعود للعمل خلال عشرة أيام بعد ضمان وجود مخصصات من الدقيق التمويني حيث تبلغ مخصصات المخبز حالياً 11 طناً يومياً.

وأوضح مهنا أن المخبز كان يعاني إشكالية بسقف البناء نتيجة العاصفة التي ضربت المحافظة في الشهر الثالث من العام الحالي وأدت إلى تسرب مياه الأمطار إلى الداخل حيث تمت متابعة هذا الموضوع من قبل الإدارة العامة بشكل مباشر بالتنسيق مع الوزارة حيث أوشكت أعمال الصيانة على الانتهاء.
ولفت مهنا إلى أن جميع خطوط الإنتاج في المخابز قديمة جداً وتعاني كثرة نفقات الإصلاح وعدم الجدوى الاقتصادية بسبب قدم الآلات وهي بحاجة إلى تحديث لكامل الآلات من قطاعات وتشكيلات إضافة إلى تطوير سيور التبريد وجميعها متابعة وخلال فترة قريبة قادمة وبالتنسيق مع الإدارة العامة سيتم التحديث بشكل متتال إن شاء الله.

وأوضح أن معاناة المخابز الكبير إضافة إلى قدم الآلات هي نقص اليد العاملة على خطوط الإنتاج حيث يعاني مخبز شهبا الآلي نقصاً بحدود 25 عاملاً و10 عمال في مخبز آذار ومثله في المخبز الآلي الأول في مدينة السويداء إضافة إلى نقص في الخبرات الفنية من مهندسين وفننين للإشراف ومتابعة عمل خطوط الإنتاج وعدم وجود شهادات مختصة للتكليف بصفة مديري مخابز لافتاً إلى أن الإدارة تسعى لإقامة دورات لتأهيل أمناء المستودعات ورؤساء الورديات.

وبّين مهنا أن إدارة ألفرع كانت قد أعلنت خلال الأيام القليلة الماضية عن حاجتها لتشغيل ٣٠عاملاً مؤقتاً بصفة مياومة لمدة ثلاثة أشهر لمصلحة مخابز شهبا وآذار والآلي الأول، موضحاً أن النقل سيكون مؤمناً للعمال المياومين من وإلى المخابز وسيتقاضون العمل الإضافي والحوافز الإنتاجية إضافة إلى الراتب حسب الحد الأدنى للأجور المحدد بالمرسوم التشريعي ٢٣ والبالغ ٤٧ ألف و٦٧٥ ليرة.
جولان تايمز

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق