أخبار مهمةسورية

تشكيل لجنة للتحقيق بكميات الشاي المنتهية الصلاحية


أكدّ مدير عام ( السورية للتجارة) – أحمد نجم أنّ 2000 طن من الشاي منتهية الصلاحية تم عرضها في مزاد علني لبيعها لأغراض زراعية أو صناعية، وليس للاستهلاك البشري ، علماً أن هذه الكمية تم استيرادها من إيران 2012 ، لافتاً إلى أن الشاي لم يلقَ قبولاً في الأسواق المحلية آنذاك ولم تبع أبداً لأنّ انحلالها ضعيف جداً ولا تعطي لون الشاي الطبيعي بل لونها أقرب إلى الزهورات، مشيراً إلى أن هذا الموضوع تحول للتحقيق عدة مرات وتمت معاقبة أكثر من جهة بسبب ذلك ، ولفت إلى أن الكمية بقيت في المستودعات ، ومدة صلاحيتها سنتان فقط ، أي إنها فقدت صلاحيتها منذ عام 2014، مبيناً أن المؤسسة كانت أمام خيارين إما تركها لكي تتحول إلى تراب وتتلف من تلقاء نفسها ، وإما بيعها بشكل تورب لأغراض زراعية ، وليست غذائية ، وقيمة ذلك يتم إدخالها إلى خزينة الدولة ،وكان الخيار الثاني هو الأنسب.

ولدى السؤال عن استيرادها وهي لا تناسب أذواق المواطنين يقول نجم : إنه لا يعرف الظروف التي تم استيرادها آنذاك ، لكن في المحصلة الكمية وجدت وليس لدي أي تفصيل عن ذلك ، و أن وجود هذه الكمية بالمستودعات يشكل عبئاً لأنها تأخذ مساحات كبيرة فيه ، مؤكداً أنه تم حالياً أخذ الموافقات اللازمة ، وتم تشكيل لجنة برئاسة معاون وزير التجارة الداخلية ومدير حماية المستهلك ، وجهات أخرى ، وسيتم التصرف بكميات الشاي بإشرافها ، لكن ما يؤكده نجم أنه لا يوجد ذرة شاي طرحت في الأسواق للبيع وهي منتهية الصلاحية ، وفقط الهدف من الإعلان بيعها لأغراض زراعية أو صناعية ، منوهاً بأنه لا يوجد طريقة لبيعها إلا بمزاد علني من أجل الحصول على أعلى سعر ممكن .

تشرين

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق