أخبار مهمةسورية

روحاني: إيران ستقف دائماً إلى جانب سوريا حكومة وشعباً


أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني، اليوم الثلاثاء، أن العلاقات بين إيران وسورية استراتيجية وأخوية، مشدداً على أن مواجهة الاحتلال الإسرائيلي والإرهاب هدف مشترك للبلدين.

ولفت روحاني، خلال لقائه وزير الخارجية والمغتربين فيصل المقداد، إلى أن العلاقات بين طهران ودمشق التي يعود تاريخها إلى انتصار الثورة الإسلامية في إيران تستمر اليوم بقوة وبإرادة وقرار مسؤولي البلدين.

وأكد روحاني على أن إيران ستقف دائماً إلى جانب سورية حكومة وشعباً وهي مصممة على دعمها كحليف استراتيجي وستظل دائما معها حتى النصر النهائي، مشيراً إلى أهمية التعاون الثنائي ومتعدد الأطراف لإعادة إعمار سورية وتسهيل عودة اللاجئين والمهجرين إلى مدنهم وقراهم وأن إيران تعتبر صيغة أستانا مفيدة للحفاظ على مصالح سورية ووحدة أراضيها.

ولفت روحاني إلى أن مواجهة الاحتلال الإسرائيلي ومكافحة الإرهاب هو الهدف المشترك بين البلدين وقال “لا يساورنا أي شك بأننا يجب أن نستمر في المقاومة حتى النهاية والقضاء على الإرهابيين”.

وأدان روحاني توقيع الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب على وثيقة تعترف من خلالها واشنطن بضم الجولان السوري المحتل للكيان الإسرائيلي مؤكداً أن علينا مواجهة المحتلين الصهاينة حتى تحرير الأراضي المحتلة بما فيها الجولان السوري.

من جانبه، وصف الوزير المقداد العلاقة بين طهران ودمشق بأنها من أكثر العلاقات السياسية في العالم قيمة ونزاهة وقال “نعتقد أن على الدول الأخرى أن تتعلم كيفية بناء علاقة صداقة حقيقية وكيفية مواصلتها بقوة من هذه العلاقات” مؤكداً التصميم على تعزيزها وتطويرها في المجالات كافة بما يخدم مصلحة البلدين والشعبين الشقيقين.

واعتبر المقداد أن انتهاك الالتزامات والاتفاقيات الدولية من جانب الحكومة الأمريكية غير منطقي موضحاً أن “توقيع الاتفاق النووي بين إيران ومجموعة “خمسة زائد واحد” كان بناءً ومفيداً.. كما أن جهود إيران لإلزام الأطراف المتفاوضة بالوفاء بتعهداتها كانت مناسبة وبناءة”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق