أخبار مهمةسورية

“سوسان”: تركيا أظهرت شراكتها مع المجموعات الإرهابية


صرّح معاون وزير الخارجية والمغتربين “أيمن سوسان”، بأن السياسات التركية وعدم التزام الحكومة التركية بالتفاهمات روسيا بخصوص منطقة خفض التصعيد في إدلب، أظهرت الشراكة الكاملة بين النظام التركي والمجموعات الارهابية الساعية لتحقيق الأوهام العثمانية لدى حكومة حزب العدالة والتنمية والأطماع التوسعية بالأراضي السورية، مُعتبراً أن هذا الأمر مرفوض بشكل قاطع من قِبل السوريين.

وأضاف سوسان خلال المؤتمر الصحفي السوري الروسي المشترك اليوم الأثنين، أن التواجد الأميركي غير المشروع على الأراضي السورية يبقى السبب الأساس في تصعيد الأوضاع والحيلولة دون عودة الأمن والاستقرار، مُشيراً إلى أن ذلك يتجلى في الدعم الأمريكي لميليشيات “قسد”، العميلة لضرب وحدة سورية أرضاً وشعباً وسرقة الثروات الوطنية في انتهاك فاضح للقانون الدولي، واعتداء سافر على سيادة سورية على أراضيها وثرواته الوطنية، على حد تعبيره.

كما شدد معاون وزير الخارجية والمغتربين، على ان الحصار الاقتصادي والعقوبات أحادية الجانب اللامشروعة، تمثل أحد أوجه الحرب الأميركية على سورية والتي تعتبر السبب الأساس في معاناة السوريين في حياتهم ولقمة عيشهم، مؤكداً أن ذلك يُعتبر جريمة موصوفة وانتهاك فاضح للقانون الدولي الإنساني وأبسط مبادئ حقوق الإنسان.

وحول الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة على الأراضي السورية، لفت سوسان إلى أن هذه الاعتداءات تأتي في إطار وحدة الموقف الأميركي الإسرائيلي، قائلاً إن الهدف منها هو التعويض عن هزيمة أدواتهم من المجموعات الإرهابية، ومحاولة إنفاذ المشروع العدواني المترنح في سورية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق