أخبار مهمةسورية

د. الجعفري: الغرب يواصل الضغط على منظمة حظر الأسلحة لتسيس عملها


أكد نائب وزير الخارجية والمغتربين الدكتور “بشار الجعفري”، أن التزام سوريا حيال قضايا عدم الانتشار ونزع أسلحة الدمار الشامل راسخ، وأنها طرف في كل اتفاقيات منع انتشار أسلحة الدمار الشامل، وتدين استخدامها في أي زمان ومكان ومن قبل أي كان وتحت أي ظرف.

وقال الجعفري خلال جلسة لمجلس الأمن اليوم الثلاثاء، إن المطالبات السورية بإيفاد بعثة متخصصة ومستقلة للتحقيق في حادثة خان العسل، لم ترق لدول راعية للتنظيمات الإرهابية، فعمدت إلى التشويش على خطوة سوريا للتغطية على استخدام التنظيمات الإرهابية أسلحة كيميائية لافتاً إلى أن سوريا تأسف لتحويل منظمة حظر الأسلحة الكيميائية وفرقها إلى أداة بيد دول معادية لها، وأنه نتج عن ذلك إصدارها تقارير تفتقد أدنى معايير المصداقية والمهنية والموضوعية.

وأضاف نائب وزير الخارجية والمغتربين، أن دولاً غربية استخدمت منظمة الحظر منصة لفبركة الاتهامات، ومن ثم لتبرير العدوان على سوريا واستكمال ما عجزت عن تحقيقه، من خلال استثمارها في الإرهاب وفرض إجراءات اقتصادية قسرية، مُشيراً إلى أن سوريا تدين ضغوط الغرب الرامية لإرغام منظمة الحظر ودول أعضاء فيها، على اعتماد مشروع قرار فرنسي غربي يزعم عدم امتثالها لالتزامها بموجب اتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية.

وأكد الجعفري أن أي قرار سيصدر عن منظمة الحظر بخصوص حوادث اللطامنة، هو مسيس ويهدف لإلصاق تهمة استخدام أسلحة كيميائية بسورية وتبرئة الإرهابيين ورعاتهم والتغطية على جرائمهم، مُعتبراً أن دولاً غربية تواصل زعزعة استقرار عشرات الدول الأعضاء في المنظمة الدولية، واحتلال أراضيها ونهب ثرواتها وآثارها ونفطها ومصادر رزق شعوبها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق