أخبار مهمةسورية

والد الشاب المقتول” راندي حذيفة” يبكي على الهواء مباشرة: قتلوا ابني ورموه في الشارع…. ورسائل تهديد مبطنة من القاتل!


باتصال هاتفي اجراه الاعلامي باسل محرز مع والد الشاب المقتول راندي قال: قتلوا ابني ورموه بالشارع.. أنا صاحب بسطة دخان ولست تاجراً كبيراً، وابني كان ساعدي اليمين الذي قطعوه.وثقتي كبيرة بالقضاء.

https://www.facebook.com/300286486672367/posts/3990494070984905/

بدوره الاعلامي شام سلمان حمدان، نشر وثائق لحديث والد أحد القتالين بذوي الشاب راندي لدفع مبلغ والتهديد الغير مباشر بمعارفه بالامن..
ردا على ماصرح به مدير جهاز مكافحة الريجة لاذاعة المدينة اف ام وعدم قبوله بادلاء التصريح على الهواء مباشرة حول قضية استشهاد الشاب راندي فراس حذيفة البالغ من العمر ٢٠ عام بعد قيام دورية تابعة لجهاز مكافحة الريجة بضربه بعد شرائه كمية قليلة من الدخان المهرب من محلات السومرية لبيعها على بسطته المتواضعة التي يعيل منها اسرته ووالده العسكري الجريح المقيمين في مدينة جرمانا وقيام عناصر الدورية برميه على جانب الطريق…
اولا صورة مرفقة لتصريح مدير جهاز مكافحة الريجة بان الشاب قام برمي نفسه من السيارة!!!!!!!
و ادعائه ان عناصر الدورية هم من قامو باسعافه!!!!
و نفيه بان عناصر الدورية قاموا بالاعتداء عليه وضربه!!!!
واذا سلمنا جدلا ان ما ذكره صحيح هنا تكون المصيبة اكبر بعدم قدرة عناصر الدورية على حماية الموقوف والتسبب بموته….
ثانيا فيديو مرفق لحديث والد الشهيد راندي مع اذاعة اف ام وعلى الهواء مباشرة يشرح الحادثة كما حصلت وان من قام باسعاف ولده هو شرطي المرور بالاضافة لالقاء القبض على عناصر الدورية من قبل شرطة المرور بعد تعميم رقم السيارة الذي سجله احد المارة…
ثالثا صور لمحادثة من والد احد عناصر الدورية مع عمة الشهيد من اجل دفع مبلغ وعدم متابعة القضية (وهذا دليل ادانة ضدهم) بالاضافة الى استهتاره بان القضية فاشلة في المحاكم السورية وتهديدهم بعلاقاته مع جهات امنية وادعائه بان احدى الشخصيات الرفيعة في الدولة تسانده وهذه ادلة اضافية على ادانتهم.. مع العلم ان الشخصية التي ادعى انها تسانده معروف عنها مواقفها الوطنية ومساندتها لكل الضعفاء ومتابعتها للكثير من قضايا الفساد ومحاسبة الفاسدين..
رابعا هناك وثائق كثيرة سيتم نشرها تباعا حسب تطورات القضية منها شهادة الشهود المثبتة بمحاضر رسمية اضافة للتقارير الطبية وتقرير الطب الجنائي الذي سيصدر قريبا..
هنا لابد من الوقوف امام هذه الحادثة وعدم تجرؤ مكافحة الريجة على التوجه لاماكن بيع الدخان المهرب وانتظارهم امام تلك الاماكن لخروج اي شخص يقوم بشراء كمية بسيطة من الدخان المهرب وقيامهم بتطبيق القانون عليه
والاهم القانون يجب ان يطبق على الجميع ولا احد فوق القانون وثقتنا كبيرة بالقضاء لاحقاق الحق…
اخيرا اعود واكرر ان السيء لايمثل سوى نفسه ولا يمثل الجهة التي يتبع لها وهناك من قدم روحه ودمه للدفاع عن سورية


الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق