أخبار مهمةسورية

طبيب سوري يحقّق معجزة في عالم الطّب


نجح أخصائي جراحة الأعصاب الدكتور “إباء السليم” بإجراء عملٍ جراحي عالي الحساسية لمريض يعاني من ورمٍ بحجم الكف في الزاوية “الجسرية – المخيخية” لمدة 8 سنوات فاستطاع استِئصال ورم في المخيخ وتحرير الأعصاب.

أكد الدكتور السليم أنه بعدَ ازدياد حجم الورم لدى المريض أصبحَت الوفاة هيَ الخيار الوحيد بسبب حدوث مجموعة من الاختلاطات التي أثّرت على جسم المريض بشكلٍ عام لأن الورم في منطقة حساسة جداً مليئة بالأعصاب والشّرايين.

و أضاف الدكتور السليم أن العمل الجراحي استغرق مدة عشر ساعات تقريباً وتمّت العملية على مرحلتين المرحلة الأولى عبارة عن تصريف للسائل الدماغي الشوكي من الرأس إلى البطن، والمرحلة الثانية هي استِئصال الورم من المخيخ وتحرير الأعصاب، وتمّت الجراحة باستخدام المجهر ببعض المراحل والتنظير بمراحل أُخرى، وانتهت العملية بالنجاح.

قال الدكتور السليم الحائز على رسالة الماجستير التي صُنفت الأولى من نوعها في الشرق الأوسط أن رسالته تتحدث عن تصوير الرنين المغناطيسي، فالتصوير التقليدي لا يستطيع تشخيص حالة المريض بسرعة ما يؤدي لتدهور وضعه الصحي بعد سنة أو سنتين من الإصابة بالمرض. و الطريقة الحديثة التي تحدثتُ عنها ضمن الرسالة تُعتبر أكثر دقة لتشخيص حالة المريض، فإذا قمنا بإجراء صور رنين مغناطيسي بوضعيّات مُعينة سوف يظهر لنا موجودات تُفسر حالة المريض بِدقة فنقوم بالجراحة أو المعالجة المُبكرة لحماية المريض من تدهور صحته، وهذهِ الطريقة تساعدنا باتخاذ القرار بشكل أسرع وأكثر دِقة.

الجدير بالذكر أن الدكتور إباء السليم أصغر الجراح حيثُ لم يتجاوز عمره 33 عاماً لذا يعتبر سباقاً على أبناء جيلهِ، و اختصاصه بجراحة الأعصاب من الاختصاصات المُعقّدة جدا،ً وتحتاج لخبرة وتركيز شديدين لمعالجة الأمراض التي تصيب جهاز الأعصاب المركزي الذي يشمل، “المخ وأعصاب الدماغ والنخاع الشوكي وأليافه العصبية وأغلفتها العظمية”.
جولان تايمز

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق